وليد الزرعوني: الوسطاء العقاريون واجهة القطاع العقاري بدبي

تأهيل الوسطاء يعزز الثقة في السوق العقارية بدبي

قال الخبير العقاري رئيس مجلس إدارة شركة "دبليو كابيتال" للوساطة العقارية، وليد الزرعوني، إن القطاع العقاري في إمارة دبي وصل إلى مرحلة من النضج في كافة الجوانب، تتطلب المزيد من التأهيل على صعيد الوسطاء العقاريين، لا سيما في ظل وجود رقابة جيدة من قبل مؤسسة التنظيم العقاري التي وضعت ضوابط منظمة.

وأضاف الزرعوني، أن تأهيل الوسطاء العقاريين يحافظ على الزخم داخل السوق العقاري في دبي، ويصب في صالح القطاع وينشط أحجام المبيعات والترويج الجيد لسمعة الإمارة.
ويرى الزرعوني أن "السمسار الضعيف يعبر عن قطاع ضعيف ويمكن أن يضر بسمعة دبي، في المقابل السمسار القوي يكون انعكاس لقطاع قوي ويصب في صالح القطاع العقاري ككل".

وطالب وليد الزرعوني، بضرورة وجود شراكة بين القطاع العام والخاص والقطاعات الحكومية لدعم المؤسسات التعليمية في القطاع العقاري لتخريج دفعات من الوسطاء مؤهلين للزخم الموجود في دبي.

وشدّد على أهمية تنظيم دورات تدريبية للعاملين في قطاع الوساطة العقارية، دورياً لتعزيز المعرفة بالقوانين والتشريعات في السوق العقارية، وإخضاع الموظفين لاختبارات، لضبط نشاط السوق.

وأشار إلى أن دبي تحتضن 200 جنسية من مختلف أنحاء العالم، وهذا يحتاج إلى وسطاء مؤهلين بأساليب تسويقية مختلفة تتناسب مع التنوع السكاني الذي تذخر به الإمارة، لأن الوسيط العقاري هو أول بوابة يجب أن يعبر من خلالها المستثمرين والعملاء لامتلاك عقار، فإذا ترك ذلك انطباعا إيجابيا فإن ذلك يشجع الطلب داخل السوق، ويدعم تسجيل معاملات ملياريه داخل القطاع.
وتابع رئيس مجلس إدارة شركة "دبليو كابيتال" للوساطة العقارية: "قطاع الوساطة هو مرآة للقطاع العقاري في دبي ككل.. والسمسار العقاري يعكس صورة إيجابية للقطاع ويدعم خطط التسويق التي تسبق إبرام صفقات البيع".
وبين وليد الزرعوني، أن السمسار له دور قوي في تكوين انطباع إيجابي لدى المستثمرين، مما يشجع على ضخ مزيد من الاستثمارات في القطاع، ويروج بشكل جيد ويصنع قيمة مضافة إلى اقتصاد دبي.
وأكد الزرعوني، أنه يجب وضع برامج للتأهيل العقاري والتدريب المهني للوسطاء وتحديد ماهية البرامج المطلوبة والتي يجب أن تتوافق مع كل فترة حسب الظروف الاقتصادية والبيئات التنظيمية وأساليب وطرق الترويج العقاري في الإمارة، بما يضمن أن يكون الوسطاء المؤهلين على دراية بكافة المعلومات والبيانات والتشريعات الحكومية المنظمة، ويقدم أفضل خدمة للعميل بما يؤسس لسمعة طيبة للقطاع.

 

طباعة