استقبل الرئيسة التنفيذية لمجموعة «سيتي» العالمية

مكتوم بن محمد: الإمارات حريصة على تطوير روابطها مع مجتمع الأعمال العالمي

مكتوم بن محمد خلال لقائه جين فريزر. من المصدر

استقبل سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير المالية، أمس، الرئيسة التنفيذية لمجموعة «سيتي» (Citi) العالمية، أحد أكبر المؤسسات العالمية المتخصصة في مجال الخدمات البنكية والمصرفية، جين فريزر.

ورحّب سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم، بالرئيسة التنفيذية لمجموعة «سيتي»، في مستهل اللقاء، الذي جرى في «أبراج الإمارات» بدبي، حيث جرى استعراض تطور الشراكة الطويلة التي تجمع بين دولة الإمارات والمجموعة العالمية والتي تعود إلى عام 1964، مع افتتاح «سيتي بنك»، التابع للمجموعة، مقراً له في دبي، لتدخل الشراكة مرحلة جديدة في عام 2006، والتي تعزَّز معها وجود المجموعة في الإمارة والمنطقة، من خلال تأسيس مقرها الإقليمي في مركز دبي المالي العالمي، وذلك لإدارة أعمالها وخدمة عملائها في منطقة الشرق الأوسط.

وتم خلال اللقاء استعراض الأنشطة المالية والمصرفية التي تتخصص فيها المجموعة وتقدمها لعملائها في دولة الإمارات وكذلك المنطقة، من خلال مركزها الإقليمي في مركز دبي المالي العالمي، حيث أكد سموه حرص الدولة على تطوير روابطها مع مجتمع المال والأعمال العالمي، بإمداد مختلف مكوناته بكل المقومات المؤهلة للتميز، سعياً لتحقيق المزيد من النجاحات المشتركة، واستناداً إلى مجموعة من المعطيات التي تضمن مزيداً من الازدهار للشراكات القائمة والإسهام في توسيع نطاقها وإيجاد المزيد منها.

وقال سموه، في تغريدة على موقع «تويتر»، أمس: «التقيت بالسيدة جين فريزر الرئيسة التنفيذية لمجموعة Citi العالمية. واستعرضنا شراكة الإمارات مع المجموعة الممتدة لحوالي ستة عقود مضت، وريادتها العالمية التي تتخذ من دبي محوراً لها. رؤيتنا لمستقبل القطاع المالي والمصرفي تضمن استمرار النمو وتعزيز النجاحات لمجموعاته الكبرى إقليمياً وعالمياً».

وتطرق الحديث إلى أهم عناصر البيئة الداعمة التي توفرها دبي لقطاعات الأعمال المختلفة ومن أهمها القطاع المالي والمصرفي، وفي مقدمتها البنية التحتية اللوجستية والتقنية المتطورة، والأطر التشريعية المُحدَّثة التي تكفل للمؤسسات المالية العالمية، وعلى تنوّع أحجام أعمالها، الأجواء الملائمة التي تمكنها من تحقيق أهدافها الاستراتيجية ضمن منظومة عمل تتسم بالمرونة والقدرة على التكيُّف مع مختلف المتغيرات، مع اتباع أفضل الممارسات وتطبيق أرقى المعايير العالمية.

وتتنوع الخدمات المقدمة من مجموعة «سيتي»، والتي تعد من أكبر المؤسسات المالية العالمية، حيث تقدم خدماتها لملايين العملاء حول العالم، سواء الأفراد أو المؤسسات في نحو 160 دولة ومنطقة، وقد وصلت عائدات المجموعة العالمية في عام 2021، إلى 71.9 مليار دولار.

طباعة