بدور القاسمي تفقدتها ومشروع «شاطئ الحيرة»

«مدينة الشارقة المستدامة».. أول مشروع يلبي معايير الاقتصاد الأخضر في الإمارة

بدور القاسمي استمعت إلى شرح حول مراحل العمل في المشروعين. وام

تفقدت رئيسة هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير (شروق)، الشيخة بدور بنت سلطان القاسمي، مشروعين طورتهما «شروق» هما: مشروع «مدينة الشارقة المستدامة» الذي يتم بالشراكة مع «دايموند ديفيلوبرز»، ويمثل أول مشروع يلبي أعلى معايير الاقتصاد الأخضر والاستدامة البيئية في الإمارة، إضافة إلى مشروع «شاطئ الحيرة» الذي بدأت «شروق» بتطويره في فبراير 2021.

وتجولت الشيخة بدور القاسمي في مرافق المشروعين، واستمعت من القائمين عليهما إلى شرح حول مراحل العمل والمرافق، وتصاميمها، والمعايير المتبعة في ضمان إنجازهما وفق رؤية الشارقة للنهوض بالقطاع السياحي والعقاري.

وأكدت أن «مدينة الشارقة المستدامة» مشروع ينسجم مع استراتيجية «شروق» في التحوّل نحو الاستثمارات الصديقة للبيئة، وتنويع قطاعات أعمالها، والعمل بتوجهات مستقبلية تحقق أعلى مستوى من الأثر على المدى الطويل.

وفي حديثها عن مشروع «شاطئ الحيرة»، قالت الشيخة بدور القاسمي إن المشروع يجسد رؤية «شروق» في تحقيق التكامل بين المشروعات التي تعمل على تطويرها في إطار توجه عام يخدم تطلعات الشارقة، وتوجهاتها في تحقيق نقلات ملموسة في القطاع السياحي، والاستثمار بالمشروعات التي تملك مقومات التطوّر والتغيير في المنطقة.

وتعتبر «مدينة الشارقة المستدامة» مشروعاً سكنياً متعدد الاستخدامات يمثل نموذجاً لمدن المستقبل، إذ تم تصميمه بما يلبي ركائز الاستدامة الاجتماعية والبيئية والاقتصادية.

ويحتوي المشروع على فلل سكنيّة صديقة للبيئة عالية الكفاءة، ومزارع عمودية داخلية ومدرسة، ومرافق خدمات مثل صالات رياضية، ومسابح منفصلة للرجال والنساء، إضافة إلى مناطق مخصصة لألعاب الأطفال.

وتنفذ أعمال المشروع الذي يمتد على مساحة 7.2 ملايين قدم مربعة بكلفة إجمالية تصل إلى ملياري درهم، على أربع مراحل.

أما مشروع «شاطئ الحيرة»، فيمتد على «شاطئ الحيرة» على مساحة 3.5 كيلومترات مربعة في منطقة الفشت بالشارقة، بكلفة 87 مليون درهم.

طباعة