«تبريد» تطلق إطار التمويل الأخضر

أعلنت الشركة الوطنية للتبريد المركزي (تبريد)، عن إطلاق إطار التمويل الأخضر، الذي من شأنه مساعدة الشركة على الإيفاء بالتزاماتها، وتمويل مشروعات جديدة لدعم استراتيجية ورؤية الشركة.

ويتيح الإطار الجديد لشركة «تبريد»، إصدار سندات وقروض خضراء، مع توجيه صافي العائدات لتمويل «المشروعات الخضراء المؤهلة»، التي يتضمن جوهر عملها إنشاء وامتلاك وتشغيل أنظمة تبريد المناطق، وكذلك المشروعات المرتبطة بكفاءة استخدام الطاقة والمياه وإدارة مياه الصرف.

وقال الرئيس المالي التنفيذي لـ«تبريد»، عادل سالم الواحدي، إن «الإطار الجديد سيدعم نمو (تبريد)».

ويقدم الإطار كذلك، العديد من الفوائد للمستثمرين في «تبريد»، وحملة الأسهم، وفريق العمل والمتعاملين، ما يتيح للشركة استقطاب صناديق أدوات الدين، وصناديق الأسهم للاستثمار في أعمالها.

وأكدت «تبريد» أن التقييم المتخصص المستقل الذي حصلت عليه من مؤسسة «ساستيناليتيكس»، وهي مؤسسة عالمية متخصصة في تقييم الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات، يدعم إمكانات الممارسات البيئية والاجتماعية وحوكمة الشركات. وجاء في تقرير التقييم أن جهة التقييم تثق بأن «تبريد» تتبوأ مكانة متميزة تؤهلها لإصدار أدوات التمويل الأخضر، وأن إطار التمويل الأخضر الذي أطلقته يتسم بالقوة والشفافية.

طباعة