ارتفاع متوسط مدة الإقامة للسياح الروس من 4.7 إلى 8.2 ليالٍ

روسيا ثاني أكبر سوق مصدر للسياح في دبي عام 2021

الإمارات وجهة خليجية مفضلة للزوار الروس على المدى الطويل. أرشيفية

تنطلق في مركز دبي التجاري العالمي، في الفترة من التاسع إلى 12 مايو المقبل، فعاليات «معرض سوق السفر العربي 2022»، في وقت سيتم فيه إقامة نسخة افتراضية للحدث في الأسبوع التالي من النسخة الحضورية منه يومي 17 و18 مايو 2022.

وكشف تقرير لشركة «كوليرز» الذي تم إعداده بتكليف من «شركة ريد اكزبيشينز العالمية»، المنظمة للمعرض، أن روسيا حققت نمواً بارزاً لتصبح ثاني أكبر سوق مصدر لقطاع السفر والسياحة في دبي عام 2021.

وأفاد التقرير بأنه من المرجح أيضاً أن تحتفظ دولة الإمارات بمركز الصدارة كوجهة خليجية مفضلة للزوار الروس على المدى الطويل.

كما من المتوقع أن ينمو متوسط إنفاق المسافرين الروس بشكل كبير بين عامي 2021 و2026، حيث ارتفع بمقدار 85 دولاراً، ليصل إلى نحو 1280 دولاراً للفرد خلال هذه الفترة، وبالتالي فإن السياحة الروسية في طريقها لتجاوز حاجز مليار دولار للإمارات في غضون السنوات الأربع المقبلة.

وقالت مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط، دانييل كورتيس، إن آخر وأحدث الأرقام من «كوليرز» تظهر أن الزوار والسياح الروس يلعبون وسيواصلون لعب دور مهم في قطاع السفر في منطقتنا، لا سيما عندما يتعلق الأمر بدولة الإمارات.

وأضافت: «كانت دبي من بين الوجهات السياحية الأولى التي فتحت حدودها أمام المسافرين الروس دون الحاجة إلى حجر صحي، ما لعب دوراً حاسماً في استمرار توافد السياح الروس إليها، حيث وصل إلى 296 ألف سائح إلى الإمارة في عام 2020».

وتابعت كورتيس: «يبدو أن أرقام عام 2021 ستتجاوز هذا الرقم، إذ استقبلت دبي 256 ألف سائح من روسيا في الربع الثالث من العام الماضي».

ووفقاً للتقرير، فقد شهد متوسط مدة الإقامة للسياح والزوار الروس ارتفاعاً، على أساس سنوي، بنسبة 74.5% في الربع الرابع من عام 2020، إذ ارتفع إلى 8.2 ليالٍ من 4.7 ليالٍ مسجلة خلال الفترة المماثلة من العام السابق عليه.

وقالت كورتيس: «سيكون سوق السفر والسياحة الروسي ذا أهمية كبيرة للحضور والمشاركة في معرض سوق السفر العربي 2022، حيث سيكون لدينا منتدى روسي مخصص للتعامل مع المحتوى الرئيس في هذه السوق المربحة».

طباعة