البنك يقترح توزيع أرباح بقيمة 70 فلساً للسهم الواحد

«أبوظبي الأول» يحقق 12.5 مليار درهم صافي أرباح في 2021

أعلن بنك أبوظبي الأول، أمس، عن نتائجه المالية للسنة المنتهية في 31 ديسمبر 2021.

وأفاد البنك في بيان بأن المجموعة حققت نتائج قوية، إذ بلغ صافي الأرباح 12.5 مليار درهم مقارنة مع 10.6 مليارات درهم في عام 2020، ما يمثل زيادة بنسبة 19% مقارنة مع عام 2020.

وفقاً للبيان، فقد شهدت إيرادات المجموعة نمواً بنسبة 17% بفضل الأداء القوي للتداولات ونمو الأعمال المولدة للرسوم، ما أسهم في التخفيف من تداعيات انخفاض أسعار الفائدة.


ميزانية قوية

وأظهرت النتائج المالية، قوة الميزانية العمومية، إذ بلغ إجمالي الأصول أكثر من تريليون درهم، بارتفاع نسبته 9% مقارنة مع نهاية عام 2020، في ما بلغت ودائع المتعاملين 614 مليار درهم، بارتفاع نسبته 14% مقارنة مع عام 2020، وبنسبة 1% مقارنة مع الربع الثالث من عام 2021.

بدورها، بلغت القروض والسلفيات والتمويل الإسلامي 410 مليارات درهم، بارتفاع نسبته 6% مقارنة مع عام 2020، وبنسبة 2% مقارنة مع الربع الثالث من عام 2021.

وأكدت المجموعة محافظتها على معدلات سيولة قوية، حيث بلغ معدل تغطية السيولة 134%، وبلغت نسبة القروض المتعثرة 4.0%، في حين بلغت نسبة تغطية المخصصات 98%.


توزيع أرباح

وأوصى مجلس الإدارة بتوزيع أرباح بقيمة 70 فلساً للسهم الواحد، مقسمة إلى 49 فلساً نقداً، و21 فلساً أسهماً، لدعم مسيرة النمو والاستثمار في أعمال المجموعة ولتحقيق أعلى العائدات للمستثمرين.

وبحسب النتائج، فقد بلغ صافي أرباح المجموعة خلال العام الماضي 12.5 مليار درهم، بارتفاع نسبته 19%، مقارنة مع عام 2020، وبلغ العائد على السهم الأساسي 1.12 درهم، بارتفاع نسبته 20% مقارنة مع عام 2020.

من جهته، سجل الربع الأخير صافي أرباح بلغ 3.3 مليارات درهم، بارتفاع نسبته 3% مقارنة مع الفترة نفسها من عام 2020.

أما الإيرادات التشغيلية خلال عام 2021، فبلغت 21.7 مليار درهم، بارتفاع نسبته 17% مقارنة مع عام 2020.


انتعاش اقتصادي

وقال سمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة بنك أبوظبي الأول، إن عام 2021 شهد انتعاشاً اقتصادياً ملموساً مع ظهور فرص غير مسبوقة للابتكار، وتحقيق النمو على الرغم من حالة عدم اليقين حول تطورات الأوضاع المرتبطة بجائحة «كوفيد–19».

وأضاف: «في خضم هذه الظروف؛ أكدت دولة الإمارات مجدداً تميز التخطيط وسلامة الأداء، ووضوح رؤية القيادة، وريادة جهود التعافي وعودة الحياة إلى طبيعتها على مستوى المنطقة والعالم، نتيجة ما تمّ تحقيقه من إنجازات متميزة في برنامج التطعيم، وحُزم التحفيز الاقتصادية الضخمة، بما في ذلك خطة الدعم الاقتصادي الشاملة لمصرف الإمارات المركزي، والإصلاحات الهيكلية، والخطط الرامية لتحقيق التنمية الاقتصادية طويلة الأمد».

وتابع سموه: «في خطوة تعكس التزامنا القوي بتحقيق أفضل العائدات لمساهمينا، ولدعم مسيرة النمو وللاستثمار في أعمالنا، أوصى مجلس إدارة بنك أبوظبي الأول بتوزيع أرباح بقيمة 70 فلساً للسهم الواحد عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2021 مقسمة إلى 49 فلساً نقداً و21 فلساً أسهم».

وأضاف: «بعد مرور هذا العام الحافل بالنجاحات والإنجازات الاستثنائية، التي احتفلت خلالها دولة الإمارات بيوبيلها الذهبي، وأطلقت رؤيتها لمرحلة جديدة من الازدهار والتنمية ورسم ملامح مستقبل الدولة للعقود الخمسة المقبلة؛ يستهل بنك أبوظبي الأول العام الجديد بالتأكيد على دوره الريادي في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الأسواق التي يعمل ضمنها. ونتطلع بتفاؤل وثقة حيال فرص الأعمال الواعدة التي تنتظر مجموعة بنك أبوظبي الأول في الوقت الذي نواصل فيه العمل على تسريع وتيرة النمو خلال عام 2022 وما بعده».


أرباح قياسية

من جهتها، قالت الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول، هناء الرستماني: «يُسعدني الإعلان عن تحقيق نتائج مالية جيدة لعام 2021، إذ سجل بنك أبوظبي الأول إيرادات وصافي أرباح قياسية في ظل تسارع مؤشرات الانتعاش الاقتصادي لهذا العام، ونجح في تعزيز قيمة الأصول لتتجاوز حاجز الترليون درهم في إنجاز تاريخي غير مسبوق».

وأضافت أن هذا الأداء القوي يعكس وتيرة النمو التي شهدتها أعمالنا الأساسية في ظل تعافي مؤشرات الاقتصاد الكلي، ويؤكد على النتائج الإيجابية لمبادراتنا الاستراتيجية التي تهدف لتحقيق أفضل قيمة، ودفع وتيرة النمو والتطور قدماً.

 

 

طباعة