تحرم المتعامل من تسلم دفتر شيكات من أي بنك خلال فترة العقوبة

4 شيكات مرتجعة تغلق الحساب حتى 3 أعوام في «البنك المُصدر للشيك»

المتعاملون مطالبون بالتأكد من وجود أرصدة كافية في حساباتهم. أرشيفية

قال مصدر مصرفي رفيع المستوى، فضل عدم نشر اسمه، لـ«الإمارات اليوم»، إن تعليمات المصرف المركزي بغلق الحسابات المصرفية للمتعاملين الذين ترتجع لهم أربعة شيكات لعدم وجود أرصدة كافية لديهم، تقتصر على الحسابات في البنك المصدر للشيكات التي ارتجعت، دون غيره من البنوك الأخرى، بمعنى أن الحسابات المصرفية في البنوك الأخرى لن تتأثر.

ونبّه المصدر إلى أن إبلاغ شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية بالشيكات المرتجعة، وظهور ذلك في التقرير الائتماني، يحرم المتعامل من الحصول على أية دفاتر شيكات جديدة من أي بنك، حتى انتهاء فترة العقوبة، كما أنه لن يكون بوسع المتعامل فتح حسابات مصرفية جديدة في البنك المصدر للشيكات المرتجعة، إلا بعد مرور فترة عامين، وتمتد إلى ثلاثة أعوام، عند التكرار.

وناشد المصدر المصرفي، المتعاملين، بالتأكد من وجود أرصدة كافية في حساباتهم المصرفية، تجنباً لهذه الإجراءات التي لن تتهاون البنوك في تطبيقها اعتباراً من يناير 2022. وقال: «الجزاءات الإدارية التي ستطبقها البنوك ستكون صارمة».

يشار إلى أن المصرف المركزي قال في إيضاحات رسمية الأسبوع الماضي، إن «الأشخاص الذين ترتجع لهم أربعة شيكات على الأقل، بسبب عدم كفاية الرصيد خلال فترة أقصاها سنة بين الشيك الأول والشيك الرابع، في هذه الحالة، يجب إغلاق حساباتهم سنتين، وعند التكرار تزداد إلى إغلاق الحساب ثلاث سنوات، واسترداد العدد المتبقي لديهم من الشيكات».

وأضاف أن آلية إبلاغ شركة الاتحاد للمعلومات الائتمانية عن الشيكات المرتجعة أو التي تم استيفاؤها جزئياً، هي الآلية ذاتها المتبعة حالياً، وكذلك بالنسبة لتقرير المعلومات الائتمانية.

طباعة