دشنت خط الشحن الجديد

ميناء جبل علي يستقبل أول ناقلة حاويات تابعة لـ «كايسو لاين»

خلال استقبال السفينة وطاقمها. وام

استقبل ميناء جبل علي، ناقلة الحاويات «أتلانتيك بايونير»، وهي أول سفينة تابعة لشركة الشحن العالمية العاملة في إندونيسيا «كايسو لاين».

وكان في استقبال السفينة وطاقمها عدد من مسؤولي مجموعة «دي بي ورلد»، الذين قدموا درعاً تذكارية إلى كابتن الناقلة تسنغانينكو روسلان.

ويأتي اختيار «كايسو لاين» لمحطة ميناء جبل علي نظراً لأهميته الاستراتيجية باعتباره حلقة وصل حيوية في شبكة التجارة العالمية التي تربط أسواق الشرق الأوسط وشبه القارة الهندية وجنوب شرق آسيا.

ودشنت «كايسو لاين»، أولى رحلاتها عبر خط (KPG) الملاحي الجديد انطلاقاً من إندونيسيا إلى موانئ شبه القارة الهندية والخليج العربي.

ويشمل الخط، جاكرتا (إندونيسيا) ونهافا شيفا (الهند) وكراتشي (باكستان) وجبل علي (الإمارات) والدمام (السعودية) بما يسهم في ربط مباشر من وإلى إندونيسيا عبر ميناء جبل علي الذي يعد مركزاً مهماً لإعادة الشحن.

ومن المقرر أن تنضم المزيد من السفن والناقلات إلى خط الشحن الجديد خلال العام 2022، حيث ستنطلق رحلة مغادرة أسبوعية من الموانئ الواقعة على مسار خط الشحن وذلك للتوسع في حجم السوق التي يربطها من جنوب شرق آسيا بالشرق الأوسط.

وقال المدير التنفيذي والمدير العام لـ«دي بي ورلد» الإمارات و«جافزا»، عبدالله بن دميثان، إن ميناء جبل علي أصبح المركز الأكبر لإعادة الشحن في منطقة الشرق الأوسط، كما أصبح أحد أكثر موانئ رسو السفن للعديد من شركات الشحن الدولية، معتبراً أن وصول أول سفينة من «كايسو لاين»، مؤشر قوي على النمو المضطرد لمحفظة أعمال «دي بي ورلد» وثقة العملاء في قدراتها.

وأضاف أن الخط الملاحي الجديد وجدول عملياته المتوقع أن يتسع في عام 2022، سيدعمان الاتفاقية الاقتصادية الأخيرة بين دولة الإمارات وإندونيسيا مما سيدفع عجلة التنمية الاقتصادية والتعافي من الجائحة.

من جانبه قال مدير عام شركة «كايسو لاين» لشحن الحاويات، بيلي إسكندر، إن إندونيسيا تشهد نمواً متسارعاً نتيجة للفرص والسياسات الاستثمارية الفاعلة التي تتبناها الحكومة إلى جانب العلاقات الثنائية المتعددة التي أقامتها البلاد على مستوى العالم.

طباعة