تقرير يتوقع نمو مبيعات التجارة الإلكترونية إلى 183.5 مليار درهم خلال 2022

إنفاق المتسوقين عبر الإنترنت في الإمارات الأعلى في المنطقة

صورة

كشفت «سي أن أن بي CNNB»، المتخصصة في حلول التجارة الإلكترونية مباشرة إلى المستهلك والتي تتخذ من الإمارات مقراً لها عن نتائج تقريرها لعام 2022 الخاص بالتجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويشير التقرير بنمو مبيعات التجارة الإلكترونية في المنطقة إلى 50 مليار دولار ( 183.5 مليار درهم) خلال العام المقبل.
وبين التقرير أن الإنفاق من قبل المتسوقين عبر الإنترنت في دولة الإمارات، يعد الأعلى في المنطقة حيث يصل معدل الإنفاق إلى 1648 دولارا (6048 جرهما) للفرد الواحد، لافتا إلى أن 91 % من العملاء في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا أصبحوا يدعمون التحول الرقمي وسيستمرون في التسوق الإلكتروني، وأن نسبة 73 % أصبحوا يتسوقون أكثر عبر الإنترنت منذ بدايات الجائحة.
وأشار68 % من العملاء في مصر، و67 % في الإمارات أنهم يفضلون التسوق من العلامات التجارية التي تستخدم مكونات مستدامة، وعبوات قابلة لإعادة التدوير وعملية تصنيع صديقة للبيئة مقارنة بالمعيار العالمي البالغ 50 %.
ويتطلع المتسوقون في المنطقة نحو مدفوعات الكترونية آمنة وسلسة حيث أن أكثر من 60% يؤمنون بأن الدفع الآمن هو أمرا أساسيا للحصول على تجربة تسوق سلسة وممتعة للغاية. وأكد أن مسار نمو التجارة الالكترونية يبلغ سنويا نحو 38%.
وجمعت «سي أن أن بي»، وبالتعاون مع شركائها من مزودي حلول الخدمات اللوجستية والتوصيل مثل «أرامكس» وشركات الدفع الالكتروني مثل «تابي»، أحدث الأبحاث والاتجاهات السائدة عن الوضع الحالي للتجارة الإلكترونية في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتأثيرها المحتمل بحلول عام 2022.
وقال المؤسس والرئيس التنفيذي لـ«سي أن أن بي»، نيكولاس برايلانتس: «يشهد العالم تطورا سريعا في سوق التجارة الإلكترونية وسيكون عام 2022 عاما ذهبيا بالنسبة للعلامات التجارية القادرة على جذب العملاء من المتسوقين عبر الإنترنت. ومن المتوقع أن يرتفع مبيعات التجارة الإلكترونية إلى 50 مليار دولار في عام 2022، مع اعتماد نهج التسوق عبر الإنترنت والحصول على التمويل الرقمي وتحسين العمليات اللوجستية وتوسيع نطاق خدمات التوصيل، فضلًا عن تبني العلامات التجارية استراتيجية التسويق مباشرةً إلى المستهلك».
وأضاف أن التوصيل خلال اليوم نفسه، ومعالجة البضائع المرتجعة بكفاءة، وتوفير رؤية شاملة وواضحة للمستهلكين تأتي ضمن أهم الأولويات لتحقيق تجربة عملاء ناجحة، فالتخزين الآلي، وآلية الاسترجاع، وتعزيز تجربة العملاء وتوفر المخزون الذكي والتفاعل الحقيقي والتقاط الصوت والبصر وآلية الروبوتات تعتبر بعض الاتجاهات التي يجب البحث عنها بين حلول التجارة الإلكترونية والتخزين والخدمات اللوجستية في عام 2022.

 

طباعة