عقاريون: كبرى شركات التطوير تتجه إلى طرحها ما يفتح «شهية» المستثمرين

الفلل والوحدات المتوسطة الأكثر طلباً في سوق دبي العقارية

صورة

أكد عقاريون وجود فئتين هما الأكثر طلباً في سوق دبي العقارية، منذ بداية عام 2021، وهما الفلل والوحدات السكنية من الفئة المتوسطة، مرجعين ذلك إلى جائحة فيروس «كورونا» (كوفيد-19)، بالنسبة للفلل، ورغبة شريحة كبيرة من المقيمين في الاستقرار بالإمارات بالنسبة للوحدات السكنية المتوسطة.

وقالوا لـ«الإمارات اليوم» إن العائد الإيجاري على الفلل ممتاز، والاستثمار فيها يتزايد بشكل كبير، مشيرين إلى أن كبرى شركات التطوير العقاري تتجه إلى طرح مشروعات فلل و«تاون هاوس»، بأنظمة سداد مرنة، ما يفتح «شهية» المستثمرين والمستخدمين النهائيين لاقتناء هذه الوحدات.

طلب مرتفع

وقال المدير الإداري في «شركة هاربور العقارية»، مهند الوادية، إن أهم الفئات السكنية التي عليها طلب مرتفع حالياً، هي: الفلل، ووحدات «تاون هاوس»، والعقارات الفخمة ذات الإطلالات الجميلة في مناطق مثل «دبي مارينا» و«نخلة جميرا».

وأضاف الوادية أن الطلب مرتفع كذلك على الوحدات السكنية المتوسطة.

وأرجع الوادية ارتفاع الطلب على الفلل إلى جائحة فيروس «كورونا»، كما أرجع ارتفاع الطلب على الوحدات السكنية من الفئة المتوسطة، التي تراوح أسعار بيعها بين 400 و800 ألف درهم، إلى وجود شريحة كبيرة من المقيمين الراغبين في الاستقرار بدولة الإمارات، ما زاد الطلب على هذه الفئة.

وأكد أن الطلب مرتفع جداً ومستمر من المستثمرين النهائيين للشراء، أو من المستأجرين الذين يبحثون عن وحدة سكنية يستقرون فيها بعيداً عن أعباء الإيجار.

 

العائد الإيجاري

واتفق الوسيط العقاري، محمد آل علي، في أن الفلل تشهد إقبالاً متزايداً من قبل المشترين، وقال إن هناك مشروعات جديدة خاصة بالشقق والوحدات السكنية، لكن الإقبال على الفلل أكثر، كما أن الطلب عليها، سواء كان تأجيراً أو بيعاً وشراء، يعد جيداً.

ولفت آل علي إلى أن العائد الإيجاري على الفلل ممتاز، والاستثمار فيها يتزايد بشكل كبير.

 

استمرار الطلب

في السياق نفسه، قال المستشار العقاري، محمد الحفيتي، إن الطلب لايزال مستمراً على الفلل، رغم تراجع جائحة «كوفيد-19»، مشيراً إلى وجود وعي وفهم كبيرين ومستدامين لدى المستهلك، لاسيما المشتري النهائي، لأهمية المساحات الواسعة للوحدات السكنية.

وأكد الحفيتي أن هناك تركيزاً على مناطق ومشروعات محددة، مشدداً على أن السوق العقارية في دبي تشهد حركة إيجابية كبيرة منذ بداية العام الجاري.

توجه المستثمرين

أما الخبير العقاري محمد أبوحارب، فقال إنه لاتزال هناك في الوقت الراهن طلبات كبيرة على وحدات «تاون هاوس»، مشيراً إلى توجه المستثمرين، ومعظمهم من المستخدمين النهائيين، لاقتناء هذه الوحدات نظراً إلى أسعار رسوم خدماتها المنخفضة.

وأضاف أن كبرى شركات التطوير العقاري تتجه إلى طرح مشروعات الفلل و«تاون هاوس»، وهناك أنظمة سداد مرنة على دفعات تصل إلى خمس وست سنوات، ما يفتح «شهية» المستثمرين والمستخدمين النهائيين لاقتناء هذه الوحدات السكنية.

وأكد أبوحارب أن الطلب على هذه الوحدات السكنية لم يتراجع، بل أصبحت هناك مبيعات عند الطرح للمرحلة الأولى، في وقت لايزال الطلب مستمراً حتى ما بعد عام 2022.

وتابع: «هناك طلبات كبيرة من قبل المستخدمين النهائيين والمستثمرين، لاقتناص هذه الفرص، وحجزها، وبيعها بسعر أفضل، بسبب الإقبال المتزايد على هذه الفئة من الوحدات السكنية».

18 مليار درهم إجمالي بيع 12.26 ألف فيلا وشقة

شهدت السوق العقارية في دبي استحواذ 10 مناطق في الإمارة على أكبر الصفقات العقارية المليارية، باختلاف أنواعها.

وسجلت تلك المناطق مجتمعة أكثر من 18 مليار درهم، حصيلة بيع 12 ألفاً و265 شقة وفيلا سكنية، ويمثل إجمالي المبالغ المستثمرة في تلك المناطق نحو 20% من إجمالي الصفقات التي شهدتها سوق عقارات دبي، خلال الأشهر التسعة الماضية، والتي جاوزت 60 مليار درهم.

وطبقاً لبيانات دائرة الأراضي والأملاك في دبي،، فقد كان ترتيب المناطق التي شهدت صفقات مليارية في سوق الشقق والفلل السكنية، كالتالي: «نخلة جميرا»، «برج خليفة»، «دبي هاربور»، «الخليج التجاري»، «دبي مارينا»، «سوبها هارتلاند»، «جميرا فيليج سركل»، «أبراج بحيرات جميرا»، «المرابع العربية 3»، ومجمع دبي للاستثمار الأول. بدوره، شهد الربع الثالث بيع العديد من المشروعات العقارية من الفئة المتوسطة، التي تبدأ من 400 ألف درهم وحتى 800 ألف درهم.

طباعة