«إحصاء أبوظبي»: مدفوعاً بارتفاع الطلب وأسعار الطاقة والنقل وبعض المواد الأولية

التضخم في أبوظبي يسجل أعلى مستوى منذ 3 سنوات

كشف مركز الإحصاء في أبوظبي عن ارتفاع نسبة التضخم في أسعار المستهلكين إلى أعلى مستوى لها منذ أكثر من ثلاث سنوات في الإمارة، إذ بلغت 3% في سبتمبر الماضي، وذلك في إطار موجة تضخمية يشهدها العالم حالياً، مدفوعة بارتفاع الطلب، بعد بدء التعافي من آثار جائحة فيروس «كورونا» (كوفيدـ19)، وارتفاع أسعار الطاقة والنقل، وبعض المواد الأولية.

ارتفاع وانخفاض

وأوضح مركز الإحصاء، في تقرير أصدره أمس، أن أسعار ثماني مجموعات سلعية حققت ارتفاعات خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، إذ ارتفعت أسعار مجموعات: «النقل» بنسبة 7.6%، و«المطاعم والفنادق» 2.5%، و«الترويح والثقافة» 2.4%، و«التعليم» 1%، كما ارتفعت أسعار مجموعات: «الصحة»، و«التجهيزات والمعدات المنزلية وأعمال الصيانة الاعتيادية للمنازل» بنسبة 0.8% لكل منهما، و«الاتصالات» بنسبة 0.3%، و«السكن والمياه والكهرباء والغاز وأنواع الوقود الأخرى» 0.2%.

ووفقاً للتقرير، تراجعت أسعار أربع مجموعات سلعية خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقابل الفترة نفسها من العام الماضي، وهي: «الملابس والأحذية» بنسبة 5.8%، و«الأغذية والمشروبات» بنسبة 1.6%، و«التبغ» بنسبة 0.4%، و«سلع وخدمات متنوعة» بنسبة 0.3%.

الرقم القياسي

وذكر التقرير أن الرقم القياسي لأسعار المستهلك للأسر المواطنة ارتفع إلى 109.3 نقاط خلال الأشهر التسعة الأولى من العام الجاري، مقابل 108 نقاط خلال الفترة نفسها من العام الماضي، في حين بلغ الرقم القياسي لأسعار المستهلك للأسر غير المواطنة 108.7 نقاط مقابل 108.1 نقاط.

المستوى الأعلى

وسجل التضخم في أبوظبي، المستوى الأعلى منذ ثلاث سنوات ببلوغه 3% في سبتمبر 2021، بعد أن سجل انخفاضات مستمرة خلال العامين الماضيين، واستمر الانخفاض خلال يناير وفبراير 2021، ليبدأ بعدها في الارتفاع التدريجي، إذ سجل ارتفاعاً بنسبة 0.6% في مارس الماضي، ثم 0.2 % في أبريل، ثم ارتفع بنسبة 0.7% في مايو 2021، وبنسبة 0.8% في يونيو، وواصل الارتفاع إلى 1.8% في يوليو الماضي، ثم إلى 2.6% في أغسطس 2021.

طباعة