توقعات بزيادة قوية في المبيعات خلال الربع الأخير من 2021

«منح الإقامات» وتحسّن السيولة و«إكسبو» تنعش عقارات دبي

صورة

أكد عقاريون أن القطاع العقاري في دبي يشهد انتعاشاً ملحوظاً حالياً وحركة قوية في المبيعات بدأها منذ بداية العام الجاري، متوقعين زيادة المبيعات بقوة خلال الربع الأخير من العام.

وأوضحوا لـ«الإمارات اليوم» أن هناك عوامل عدة تدعم ذلك النشاط، أبرزها انطلاق معرض «إكسبو 2020 دبي»، وتحسن مستويات السيولة في السوق، فضلاً عن القرارات الأخيرة المتعلقة بأنواع مختلفة من الإقامات، إضافة إلى تخفيض قيمة العقار المطلوبة لمنح إقامة في دبي مدة ثلاث سنوات، من مليون درهم إلى 750 ألف درهم.

انتعاش ملحوظ

وتفصيلاً، قال الرئيس التنفيذي لشركة «الأندلس كورت يارد» للتطوير العقاري، صالح طباخ، إن قطاع العقارات في دبي يشهد انتعاشاً ملحوظاً حالياً، بدعم من المحفزات الحكومية الأخيرة، لاسيما الإقامات الطويلة، أو ما يطلق عليها تأشيرة الإقامة الذهبية، إضافة إلى تخفيض السقف المالي للإقامة العقارية لمدة ثلاث سنوات، من مليون درهم إلى 750 ألف درهم.

وذكر طباخ أن السماح بالحصول على الإقامة الذهبية جذب كثيرين نحو شراء الوحدات السكنية بدلاً من الاستئجار، سواء بغرض الاستثمار أو الاستخدام النهائي، مشيراً إلى أن هذا الحافز عزز من الإسراع في تعافي القطاع العقاري عقب جائحة «كورونا»، وعزز من دولة الإمارات وجهة جاذبة للمستثمرين وأصحاب رؤوس الأموال.

زيادة المبيعات

وتوقع طباخ أن يشهد القطاع العقاري في دبي مزيداً من الانتعاش خلال الربع الأخير من العام الجاري، مع زيادة المبيعات بشكل لم يشهده القطاع من قبل، خصوصاً أن معرض «إكسبو 2020 دبي» أسهم في إحداث رواج كبير في القطاع العقاري بالإمارة، كما أنه من المنتظر أن يفتح المجال أمام كثير من المستثمرين لانتهاز الفرصة واختيار الإمارات وجهة لأعمالهم.

طلب قوي

من جهته، قال المدير العام لشركة «الليوان الملكي» للعقارات، محمد حارب، إن الصفقات العقارية في دبي خلال النصف الأول من العام الجاري، عكست الطلب القوي ونشاط المبيعات، إذ سجلت نمواً بنسبة 74% من حيث عدد الصفقات مقارنة بالنصف المماثل من العام الماضي، كما زادت 111% من حيث القيمة.

وأشار حارب إلى أن هناك طلباً قوياً في سوق العقارات منذ بداية العام، مدعوماً بعوامل عدة، ستجعل منحنى الأسعار يستمر في الصعود خلال الأشهر الستة المقبلة، موضحاً أن من أبرز تلك العوامل منح أنواع مختلفة من الإقامات في الدولة.

تأثير إيجابي

ولفت حارب إلى التأثير الإيجابي لخفض قيمة العقارات التي يتم على أساسها منح المستثمر إقامة لمدة ثلاث سنوات، معتبراً أن ذلك يساعد في تدفق المستثمرين لشراء الشقق السكنية التي تراوح أسعارها بين 750 ألف درهم و950 ألف درهم، فضلاً عن الدعم الإضافي لمعرض «إكسبو 2020 دبي» في خلق فرص جذابة في القطاع العقاري خلال الربع الأخير على المدى القصير، وخلال الأشهر الستة المقبلة على المدى البعيد نسبياً.

وقال: «هذا ما سنلاحظه في مؤشرات الربع الأخير من العام الجاري، والربع الأول من العام المقبل».

نمو من رقمين

بدوره، قال رئيس مجلس إدارة شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، وليد الزرعوني، إن أسعار العقارات السكنية في دبي شهدت زيادة مطردة، سواء للفلل أو الشقق، مشيراً إلى أن الفلل حققت نمواً من رقمين في أغسطس الماضي.

وبيّن الزرعوني أن الشقق السكنية تواصل الارتفاع أيضاً بنسب نمو جيدة، مستفيدة من الحراك القوي داخل السوق المحلية، وزيادة استثمارات الأجانب، فضلاً عن التسهيلات الممنوحة للحصول على الإقامة مقابل شراء عقار.

وبيّن أن القطاع العقاري استفاد من عوامل أخرى، منها تحسن مستويات السيولة في السوق، إلى جانب تسهيلات الإقراض العقاري، علاوة على قرار خفض قيمة العقار للحصول على إقامة إلى 750 ألف درهم.

الإيجارات

في السياق ذاته، توقع الخبير العقاري محمد آل علي، استمرار انتعاش القطاع العقاري في دبي خلال الربع الأخير من العام الجاري، وطوال العام المقبل، على صعيد نمو المبيعات بفضل عوامل السوق الداعمة، مشيراً إلى أن هناك تحسناً أيضاً في أسعار الإيجارات وسط نشاط المبيعات العقارية.

تحسن

قال رئيس مجلس إدارة شركة «دبليو كابيتال» للوساطة العقارية، وليد الزرعوني، إن التعاملات العقارية تحسنت بشكل تدريجي منذ نهاية العام الماضي وحتى الآن، متعافية من تداعيات جائحة «كورونا»، ومستفيدة من المحفزات الحكومية لإنعاش الاقتصاد الإماراتي ككل.

طباعة