العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "كاليدوسكوب"..مهرجان أضواء يضفي الحيوية على موقع "إكسبو 2020 دبي"

     أعلن إكسبو 2020 دبي عن مهرجان الأضواء الاستثنائي "كاليدوسكوب" الذي سيقام مساءً في الهواء الطلق طوال الأشهر الستة للحدث الدولي، ليبث الحيوية في جميع أنحاء موقعه، بدءا من المباني والهياكل الرائعة التي صممها مشاهير عالم العمارة، مثل آصف خان وفوستر وشركاه وغريمشو وهوبكنز أركيتكتس، وصولا إلى المساحات العامة بحدائقها الساحرة.

    وعلى مدار 182 ليلة من الإبهار البصري والإلهام العاطفي، سيُبرز كاليدوسكوب جمال التصوير الفوتوغرافي والضوء والفنون المرئية. وسيرتبط المهرجان بمبادرات إكسبو 2020 المؤثرة وعروضه الترفيهية العالمية، بما فيها من احتفالات كبرى مثل ديوالي وعيد الميلاد (كريسماس)، ليروي قصصا ملهمة بأساليب غامرة.

    وتقدم جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي الكثير من صور المهرجان المختارة من أرشيف الجائزة التي أُطلقت في عام 2011. وجاء اختيار الصور خصيصا لتكون مرتبطة بالموضوعات الفرعية لإكسبو، الفرص والتنقل والاستدامة.

    وقال غرانت ريد، نائب رئيس، الأنشطة الترفيهية والفعاليات، إكسبو 2020 دبي: "رغم التحديات التي لا سابق لها في الأشهر الثمانية عشر الماضية، فإن لدينا قناعة راسخة بأن التعاون يستطيع إلهام مستقبل أفضل - وهو ما نأمل أن نسلط الضوء عليه في مهرجاننا للأضواء. فالمشكال أداة رمزية: بمجرد هزها تُظهر شكلا يختلف عن سابقه، لكن يضاهيه في الجمال؛ والنور يملك القدرة على التغلب على الظلام.

    وأضاف: "عبر كاليدوسكوب، ستبرز موضوعاتنا الفرعية - الفرص والتنقل والاستدامة - بشكل حيوي، لتذكرنا بأهميتها الآن أكثر من أي وقت مضى".

    إلى جانب استعراض موضوعات إكسبو الفرعية وبرامجه الديناميكية وقوة الاتصال البشري، سيقدم مهرجان الأضواء أيضا تجربة ذاتية التوجيه للزوار، في ضوء تدابير احتياطية للمحافظة على التباعد الاجتماعي.

    من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس 2022، سيجمع إكسبو 2020 أكثر من 200 جهة مشاركة، بينها 191 دولة، فضلا عن الشركات والمنظمات المتعددة الأطراف والمؤسسات التعليمية، حول هدف مشترك، هو إيجاد حلول لبعض التحديات الكبرى التي تواجه عالمنا، ومنها أهداف التنمية المستدامة. وسيدعو الحدث الدولي ملايين الزوار من مختلف أنحاء الأرض للمشاركة في أن نصنع معاً عالماً جديداً أثناء ستة أشهر من الاحتفال بنبوغ البشر وابتكاراتهم وتقدمهم وثقافاتهم.

    طباعة