العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    طلب يفوق التوقعات.. والمواطنون يختارون وجهات تمتلك بنية متطورة في الخدمات الطبية

    وكالات سفر: 10 وجهات سياحية تتصدّر حجوزات الإماراتيين صيفاً

    صورة

    قال مسؤولو وكالات سياحة وسفر إن نسبة كبيرة من الإماراتيين قرروا قضاء عطلات سياحية خلال موسم الصيف الحالي، بالتزامن مع عطلة عيد الأضحى، لافتين إلى 10 وجهات سياحية تصدرت قائمة حجوزاتهم، شملت: سويسرا، النمسا، البوسنة، اليونان، فضلاً عن مونتينيغرو، روسيا، المالديف، وسيشيل بمعدلات أقل، إضافة إلى كل من إسبانيا وإيطاليا.

    وأكدوا لـ«الإمارات اليوم» أن الطلب فاق توقعاتهم، إذ ارتفعت حجوزات المواطنين إلى الوجهات السياحية بنسب كبيرة، مقارنة بموسم الصيف الماضي، وشكلت في الإجمال بين 30 و40% مقارنة بمستويات ما قبل جائحة «كوفيد-19».

    وجهات سياحية

    وتفصيلاً، قال نائب الرئيس التنفيذي لشركة الريس للسفريات، محمد جاسم الريّس، إن جزءاً كبيراً من المواطنين الإماراتيين اختاروا السفر لقضاء عطلات في الوجهات السياحية خلال فصل الصيف الحالي، بالتزامن مع عطلة عيد الأضحى.

    وأضاف أنه وفقاً لبيانات شركته، فقد تصدرت سويسرا الوجهات السياحية التي اختارها المواطنون خلال موسم الصيف الحالي، تلتها النمسا والبوسنة، فضلاً عن روسيا، إلى جانب المالديف وسيشل، مشيراً إلى أن الوجهات الأخرى في أوروبا الغربية، مثل إيطاليا وإسبانيا وغيرهما، سجلت حجوزات لكن بمعدلات أقل.

    وأوضح الريّس أن متوسط فترة عطلات المواطنين تصل إلى نحو 10 أيام في الوجهات الأوروبية، لافتاً إلى أنها أقل مقارنة بمستويات ما قبل جائحة «كوفيد-19».

    وأكد أن الثقة بالسفر الجوي في أعلى مستوياتها حالياً منذ بدء الجائحة، مع عودة الطلب على السفر بغرض الترفيه وقضاء عطلات سياحية.

    السفر الجوي

    من جانبه، قال رئيس شركة العابدي القابضة للسياحة والسفر، سعيد العابدي، إنه على الرغم من الظروف التي فرضتها جائحة «كوفيد-19»، فإن الطلب على السفر الجوي شهد زيادة ملحوظة خلال الفترة الأخيرة، مشيراً إلى أن نسبة كبيرة من المواطنين قررت قضاء عطلات سياحية خلال الموسم الحالي.

    وأضاف أن معدل حجوزات المواطنين السياحية شهد زيادة كبيرة مقارنة بموسم الصيف الماضي، إلا أن هذه المعدلات لاتزال أقل بنسب كبيرة مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة، منبهاً إلى أن السفر الجوي يخضع حالياً للعديد من الشروط والقيود التي ينبغي التحقق منها باستمرار.

    وكشف العابدي أن القارة الأوروبية استحوذت على الجزء الأكبر من حجوزات المواطنين السياحية، خصوصاً إلى البوسنة وسويسرا واليونان، ووجهات في أوروبا الشرقية، فضلاً عن محطات جزر المحيط الهندي مثل المالديف وسيشيل بمعدلات أقل. وأوضح العابدي أن خارطة الوجهات السياحية شهدت تغيراً كبيراً خلال فترة الجائحة على الصعيد العالمي، مرجعاً ذلك إلى عوامل عدة، أبرزها قيود السفر والحجر الصحي واللقاحات المطلوبة.

    وقال إن المتعاملين يختارون وجهاتهم السياحية التي تناسب ظروفهم، مؤكداً وجود رغبة كبيرة لدى مختلف شرائح المتعاملين في السفر لقضاء عطلات سياحية في الخارج.

    طلب كبير

    في سياق متصل، قال المدير العام لشركة العوضي للسفريات، أمين العوضي، إن مستويات الطلب على السفر، بغرض قضاء عطلات سياحية خلال موسم الصيف الحالي، فاق التوقعات بالنسبة لنا، مشيراً إلى أن حركة السفر بغرض السياحة شهدت نشاطاً ملحوظاً بين المواطنين خلال عطلة عيد الأضحى.

    وذكر العوضي أن الجزء الأكبر من الحجوزات يتم قبل موعد السفر بأيام فقط، مشيراً إلى أن كلاً من سويسرا والنمسا والبوسنة، فضلاً عن اليونان ومونتينيغرو، تصدرت قائمة الوجهات السياحية التي يقصدها المواطنون خلال فصل الصيف الحالي، إضافة إلى وجهات في شرق أوروبا بدرجة أقل.

    وبين أن نسبة من المواطنين تتطلع إلى السفر خلال الأيام المقبلة، وفقاً لجدول الحجوزات المسبقة، لافتاً إلى أن البعض سعى لتفادي الازدحام، وارتفاع الأسعار خلال عطلة العيد.

    الخدمات الطبية

    وقال العوضي إن حجوزات المواطنين إلى الوجهات السياحية ارتفعت بنسب كبيرة مقارنة بصيف العام الماضي، وشكلت خلال الصيف الحالي نحو 30 إلى 40% مقارنة بمستويات ما قبل الجائحة، لافتاً إلى أن الطلب على السفر بغرض الترفيه والسياحة يشهد ارتفاعاً متواصلاً. وذكر أن نسبة كبيرة من المواطنين تختار الوجهات السياحية التي تمتلك بنية تحتية متطورة في المجال الصحي والخدمات الطبية، مشيراً إلى أن توفير تأمين السفر الذي يغطي مخاطر «كوفيد-19» من قبل شركات الطيران الوطنية، أسهم بدوره في تشجيع الناس على السفر خلال الجائحة.

    طباعة