برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    شملت «كولساين» و«لايف» و«رزق»

    «أبوظبي للاستثمار» يقدم دعماً جديداً لـ 3 شركات تكنولوجيا ناشئة

    طارق بن هندي: «نعمل على مساعدة الشركات، وتسريع وتيرة تقدم ونجاح أعمالها، وضمان جاهزيتها للنمو المستدام».

    أعلن مكتب أبوظبي للاستثمار، أمس، عن عقد ثلاث شراكات فردية مع كل من «كولساين»، و«لايف»، و«رزق»، لتزويد هذه الشركات بحزم دعم مالية وغير مالية في إطار «برنامج الابتكار» التابع للمكتب، والبالغة قيمته ملياري درهم (545 مليون دولار).

    ووفقاً لبيان صدر أمس، فقد حصلت الشركات الثلاث على حزم دعم مالية وغير مالية لتمكينها من توسعة وتطوير عملياتها في إمارة أبوظبي، إذ تضمنت حزم الدعم استرداد نسب من الرواتب المخصصة لأصحاب الكفاءات والمهارات المرتبطة بالابتكار، ودعماً للنفقات الرأسمالية التي تخصصها هذه الشركات للتقنيات المتقدمة، فضلاً عن حوافز غير مالية أخرى، مثل المساعدة في تأسيس الأعمال، والتواصل مع الشركاء ضمن منظومة الابتكار في إمارة أبوظبي.

    وأكد المدير العام لمكتب أبوظبي للاستثمار، الدكتور طارق بن هندي، على أهمية التطورات السريعة التي يشهدها قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في إمارة أبوظبي.

    وقال: «تطور العديد من الشركات العالمية حالياً أحدث حلول وابتكارات التكنولوجيا المتقدمة، انطلاقاً من إمارة أبوظبي، التي برزت كوجهة رائدة للتكنولوجيا، ومركزاً رئيساً لاستقطاب المقار الإقليمية للشركات في المنطقة»، مشيراً إلى أن أبوظبي شريك طويل الأمد للأعمال والشركات التي تتماشى مع رؤيتها وأهدافها الاستراتيجية.

    وأضاف: «نعمل على مساعدة هذه الشركات، وتسريع وتيرة تقدم ونجاح أعمالها، وضمان جاهزيتها للنمو المستدام، وإحداث تغيير حقيقي على الساحة العالمية».

    بدوره، قال الرئيس التنفيذي ورئيس مجلس الإدارة لدى شركة «كولساين»، الدكتور زيا حياة: «أكدت قيادة دولة الإمارات رؤيتها الطموحة والواضحة من خلال تأسيس مكتب أبوظبي للاستثمار الذي بات يسهم في ترسيخ مكانة إمارة أبوظبي وجهة عالمية جاذبة للمراكز الإقليمية للشركات».

    من جهته، قال الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة «لايف»، حسن حلس: «فخورون بحصولنا على هذا الاستثمار المهم الذي سيمكننا من توسعة أعمالنا في هذا الوقت الذي تشهد فيه عمليات التحول الرقمي تطوراً وانتشاراً سريعاً».

    أما المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «رزق»، عبدالله أبوشيخ، فقال إن الشراكة مع مكتب أبوظبي للاستثمار تؤكد بشكل أكبر على التأثير الإيجابي الكبير الذي أحدثته منصتنا منذ إطلاقها، فضلاً عن الجهود التي سنواصل بذلها لتطوير صناعة الخدمات عند الطلب في دولة الإمارات والمنطقة ككل.

    طباعة