العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    يعزز جذب المزيد من السيولة إلى أسواق المال

    4.67 مليارات درهم صافي استثمارات الأجانب في الأسهم المحلية منذ بداية 2021

    زيادة الاستثمارات الأجنبية انعكست إيجابياً على أسعار الأسهم والمؤشرات العامة للأسواق. أرشيفية

    واصل المستثمرون الأجانب غير العرب ضخ مزيد من السيولة في أسواق المال الإماراتية، وعلى نحو فاق توقعات أكثر المحللين تفاؤلاً بأداء الأسواق خلال العام الجاري، رغم إجماعهم على كونها الأكثر جاذبية للاستثمار في منطقة الخليج والشرق الأوسط بشكل عام.

    وأظهرت الأرقام الصادرة عن الأسواق ارتفاع صافي استثمارات الأجانب غير العرب إلى 4.67 مليارات درهم (نحو 1.27 دولار)، منذ بداية عام 2021 وحتى الآن، ما يعكس الثقة الكبيرة لهذه الشريحة من المستثمرين بالأسواق الإماراتية.

    ويعد هذا المستوى من صافي الاستثمارات الأجنبية في الأسواق المالية الأعلى منذ سنوات عدة، الأمر الذي يعزز من فرص جذبها مزيداً من السيولة خلال الأشهر المقبلة، وبالتالي صعودها بنسب كبيرة مع نهاية عام 2021.

    وارتفع صافي استثمارات الأجانب غير العرب في سوق أبوظبي للأوراق المالية إلى نحو 4.2 مليارات درهم، منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية تعاملات أمس.

    وجاء الارتفاع الكبير في صافي استثمارات هذه الشريحة من المستثمرين في سوق أبوظبي نتيجة عمليات شراء بقيمة 50.2 مليار درهم تقريباً، مقابل عمليات بيع بقيمة نحو 46 مليار درهم خلال فترتي الرصد.

    أما في سوق دبي المالي، فقد بلغ صافي استثمارات الأجانب غير العرب نحو 470 مليون درهم منذ بداية عام 2021 وحتى أمس، وذلك نتيجة عمليات شراء بقيمة 8.43 مليارات درهم، مقابل عمليات بيع بقيمة 7.96 مليارات درهم.

    ومع تسجيل استثمارات الأجانب من غير العرب زيادة مطردة منذ بداية العام الجاري، فإن ذلك انعكس إيجابياً على أسعار الأسهم والمؤشرات العامة للأسواق.

    8.43 مليارات درهم قيمة عمليات شراء المستثمرين الأجانب في «دبي المالي».

    • المستوى الجديد من صافي الاستثمارات الأجنبية في أسواق المال المحلية يعد الأعلى منذ سنوات.

    طباعة