العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    4.4 مليارات دولار التجارة غير النفطية بين الإمارات وباكستان

    الزيودي: انتقال الإمارات إلى نموذج مرن ومستدام يفتح فرصاً كبيرة للمستثمرين

    الزيودي شارك في جلسة تجارية نظمها مجلس الأعمال الباكستاني في دبي. وام

    أكد وزير دولة للتجارة الخارجية، الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، الاستعداد التام لتقديم المساعدة الكاملة لأعضاء مجلس الأعمال الباكستاني، لتمكين رواد الأعمال ورجال الأعمال الباكستانيين من استكشاف الفرص الكثيرة والمغرية المتاحة في سوق الإمارات، مشدداً على أن انتقال دولة الإمارات إلى نموذج اقتصادي جديد يتسم بالمرونة والاستدامة، يفتح فرصاً كبيرة لرجال الأعمال والمستثمرين.

    الشراكة التجارية

    وأوضح الزيودي، في تصريحات على هامش الجلسة التجارية الثانية، التي نظمها مجلس الأعمال الباكستاني في دبي، أخيراً، أن باكستان تعد من بين أهم 25 دولة شريكة تجارياً واستراتيجياً للإمارات، لافتاً إلى أن الدولة على صعيد الواردات تُعد ثاني أكبر شريك لباكستان، في وقت بلغ حجم التجارة الثنائية غير النفطية بين البلدين 4.4 مليارات دولار في عام 2020.

    وأضاف أن الإمارات تعد ثالث أهم شريك تجاري عالمي لباكستان، إذ تستحوذ على أكثر من 8% من تجارتها الخارجية، كما تعد الإمارات واحدة من أهم خمس وجهات تصدير لباكستان، والأولى في العالم العربي.

    وعلى صعيد الاستثمارات المتبادلة بين البلدين، فقد بلغت قيمة الاستثمارات الباكستانية المباشرة في الإمارات أكثر من 2.3 مليار دولار، في نهاية عام 2019، فيما بلغ الاستثمار المباشر لدولة الإمارات في باكستان 4.4 مليارات دولار في نهاية عام 2018، وهي حالياً في المركز الرابع بين الدول المستثمرة في الأسواق الباكستانية.

    تعزيز التعاون

    وأكد الزيودي حرص الإمارات على تعزيز التعاون مع باكستان في مجال الأغذية والزراعة، في ظل الإمكانات الكبيرة للقطاع الزراعي في باكستان، وما ينتجه من محصولات استراتيجية مثل الأزر، وما تملكه من ثروة حيوانية كبيرة.

    ولفت في حديثه، خلال الجلسة، إلى أن الإمارات أحد اللاعبين الاستباقيين في العالم من حيث رقمنة الخدمات العامة.

    وأكد أن الاستعداد الرقمي للدولة لعب دوراً رئيساً في تمكينها من الاستجابة بسرعة، والتكيف مع التحديات التي فرضتها جائحة «كورونا»، مشيراً إلى أن مجال الرقمنة يفتح فرصاً وآفاقاً للتعاون المشترك بين الإمارات وباكستان.

    وأضاف أن انتقال دولة الإمارات إلى نموذج اقتصادي جديد يتسم بالمرونة والاستدامة، يفتح فرصاً كبيرة لرجال الأعمال والمستثمرين من جميع أنحاء العالم، مشيراً إلى أن القطاع العقاري في دولة الإمارات يزخر بالكثير من الفرص الاستثمارية.

    «إكسبو 2020 دبي»

    من جانبه، أشار سفير باكستان لدى الدولة، أفضال محمود ميرزا محمود، في حديثه خلال الجلسة، إلى الفرصة الكبرى التي يمثلها معرض «إكسبو 2020 دبي» للشركات، لافتاً إلى أن بلاده ستشارك بجناح تحت شعار: «باكستان: الكنز المخفي».

    بدوره، قال رئيس مجلس الأعمال الباكستاني في دبي، أحمد شيخاني، إن فرص ومجالات تعزيز التعاون بين البلدين كثيرة وواعدة في قطاعات عدة، ومنها قطاعات: التكنولوجيا والزراعة، والرعاية الصحية، والرفاهية، والتصنيع، والخدمات اللوجستية، وتكنولوجيا المعلومات والأمن الغذائي.

    طباعة