لن تتقاضى أيّ رسوم مقابل إعادة إصدار تذاكر السفر

«طيران الإمارات»: الشركة ملتزمة بالمرونة في حجوزات التذاكر

صورة

قال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في شركة «طيران الإمارات»، عدنان كاظم، إن الناقلة أصدرت تحديثات على سياسة الحجوزات بالنسبة لتذاكر الطيران، ما يوفر للمتعاملين مزيداً من الثقة والمرونة في خطط سفرهم، مشيراً إلى أنه أصبح بإمكان متعاملي الناقلة الذين يحملون تذاكر صادرة قبل 30 سبتمبر 2020، للسفر حتى 31 ديسمبر 2021، إعادة الحجز للسفر في أي وقت في غضون 36 شهراً.

ثقة المسافرين

وأضاف كاظم أن الشركة لن تتقاضى أي رسوم مقابل إعادة إصدار التذاكر، كما يمكن استرداد قيمة القسائم أو القطاعات غير المستخدمة من التذاكر، من دون أي رسوم إضافية، لافتاً إلى أن «طيران الإمارات» تواصل ريادتها في تعزيز ثقة متعامليها بالسفر، وكانت من أولى الناقلات الجوية التي وفرت كل الخيارات بشكل يناسب متطلبات المسافرين، في ظل الظروف التي فرضتها جائحة فيروس «كورونا»، بما في ذلك استرداد الأموال.

وبيّن أن سياسة الحجوزات توفر للمتعاملين مزيداً من الثقة والمرونة في خطط سفرهم، انطلاقاً من سياسة الشركة، التي تتمثل في توفير أعلى معايير الولاء للمتعاملين، ومساعدتهم على تخطيط السفر بشكل مرن في ظل الظروف الحالية.

حجوزات جيدة

وكشف كاظم أن حجوزات التذاكر على الرحلات الجوية في الصيف «جيدة»، مشيراً إلى أنه يصعب تحديد نِسَب التذاكر المحجوزة مسبقاً، نظراً إلى أن معظم المتعاملين يفضّلون حالياً الحجز في الأيام الأخيرة التي تسبق موعد السفر، لافتاً إلى أن «طيران الإمارات» لديها نحو مليونَي تذكرة مفتوحة اشتراها متعاملون سابقاً، وفضلوا عدم استرداد قيمتها حالياً، حيث إنهم يتطلعون إلى السفر في وقت لاحق.

وقال إن «طيران الإمارات» أعادت 2.7 مليون تذكرة لمتعامليها بقيمة 9.8 مليارات درهم، تمثل قيمة تذاكر مشتراة منذ تفشي جائحة «كوفيد-19»، وذلك ضمن برنامج طلبات استرداد الأموال المتراكمة التي نجمت عن تعطل حركة السفر نتيجة للجائحة.

تشغيل الطائرات

وأكد كاظم أن «طيران الإمارات» أعدت مخططاً كاملاً لاستئناف تشغيل المزيد من طائرات «A 380»، سواء من حيث تجهيز الطائرات، أو الطيارين، مشيراً إلى أن تنفيذ هذه الخطة على أرض الواقع يعتمد على تطورات الوضع الحالي، سواء ما يتعلق بمدى قدرة الأسواق على السيطرة على جائحة «كوفيد-19»، أو موافقة الدول على فتح أجوائها، أو استئناف أنشطتها.

وأضاف: «في حال وجود اتفاقات لممرات جوية جديده، فإن (طيران الإمارات) لديها المرونة الكافية للاستجابة للمتغيرات الجديدة في حجم الطلب من خلال تشغيل طائرات (A380)».

وأوضح كاظم أن «طيران الإمارات» تشغّل طائرات «A 380» حالياً إلى 10 وجهات حول العالم، ومن المتوقع أن يرتفع هذا العدد مستقبلاً في ظل زيادة الطلب على السفر، نتيجة قيام الدول بفتح أجوائها بشكل تدريجي.

«إكسبو 2020 دبي»

ورأى كاظم أن حجم الطلب على السفر خلال فصل الشتاء سيكون أفضل من الآن، متوقعاً أن تصل الناقلة إلى نسبة 70% من الطاقة الاستيعابية، لافتاً إلى أن «طيران الإمارات» تصل حالياً إلى نحو 120 وجهة حول العالم، تشكل 85% من شبكة رحلاتها التي كانت تغطيها قبل تفشي الجائحة.

وأكد أن «طيران الإمارات» تعمل مع شركائها لتصميم باقات خاصة بزوار «إكسبو 2020 دبي»، سيتم الإعلان عنها قريباً، مشيراً إلى أن الناقلة تسعى إلى زيادة عدد الرحلات وحجم السعة المقعدية، والوجهات خلال فصل الشتاء، بهدف ربط دبي بأكبر عدد ممكن من المدن العالمية لتسهيل زيارة الحدث الدولي على الجمهور.

ولفت إلى أن هناك محادثات تقوم بها الجهات المختصة في دولة الإمارات مع العديد من الدول، لفتح رحلات جديدة إليها.

الشراكة مع «فلاي دبي»

قال الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في شركة «طيران الإمارات»، عدنان كاظم، إن هناك أكثر من 500 ألف متعامل على الشبكة المشتركة بين «طيران الإمارات» و«فلاي دبي»، يستفيدون من الجداول الزمنية والخيارات الموسعة، ونقل الأمتعة عبر دبي بتذكرة واحدة، ورحلات متابعة إلى 22 وجهة لـ«فلاي دبي» من المبنى رقم (3) بمطار دبي الدولي.

ولفت إلى أنه من المنتظر أن تصل شبكة الخطوط المشتركة لـ«طيران الإمارات» و«فلاي دبي» إلى 168 وجهة، بحلول نهاية مايو الجاري، ما يوفر للمتعاملين مزيداً من الخيارات للسفر براحة وسهولة وسلاسة، متوقعاً أن تمتد هذه الشراكة إلى وجهات أخرى في المستقبل، خصوصاً أننا مقبلون على «إكسبو 2020 دبي» والعودة إلى المستويات السابقة.

طباعة