%0.9 تراجعاً في أسعار الفضة

الذهب يهبط بفعل صعود الدولار وعائدات السندات

عقود الذهب الأميركية الآجلة انخفضت 0.3%. رويترز

تراجعت أسعار الذهب، أمس، متأثرة بارتفاع عائدات سندات الخزانة الأميركية وانتعاش بسيط للدولار، وذلك قبيل بيانات أسعار المستهلكين بالولايات المتحدة.

وبحلول الساعة 05:10 بتوقيت غرينتش، هبط الذهب في المعاملات الفورية 0.4% إلى 1829.94 دولار للأوقية (الأونصة)، فيما نزلت عقود الذهب الأميركية الآجلة 0.3% إلى 1830.30 دولار.

وقالت المحللة لدى مؤسسة «ديلي إف.إكس»، مارغريت يانغ: «لقد تقدم الدولار بعض الشيء.. وإذا جاء معدل التضخم أعلى من المتوقع، فربما يشجع بنوكاً مركزية على التفكير في تشديد سياساتها النقدية بوتيرة أسرع من المتوقع».

وصعد مؤشر الدولار 0.3%، ما يجعل الذهب أقل جاذبية بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

كما ارتفعت عائدات سندات الخزانة الأميركية القياسية لأجل 10 سنوات لقمة أكثر من أسبوع، ما يرفع كلفة فرصة حيازة الذهب.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، زاد البلاديوم 0.3% إلى 2945.02 دولار للأوقية، بينما تراجعت الفضة 0.9% إلى 27.38، فيما خسر البلاتين 0.5% ليسجل 1229.02 دولاراً.

وكان الدولار قرب أقل مستوى في شهرين ونصف الشهر مقابل عملات رئيسة أخرى، مع تشبث المتعاملين بالرهان على أن مجلس الاحتياطي الاتحادي سيبقي على سياسة التيسير النقدي.

وسجل الليلة قبل الماضية أقل مستوى أمام الجنيه الإسترليني، فيما يزيد على شهرين بعد مسح قوي للنمو في أوروبا، وجرى تداوله دون هذا المستوى بقليل في آسيا عند 1.2126 دولار. وأسهم العزوف عن المخاطرة في صعود مؤشر الدولار قليلاً عند 90.278 مع استمرار ضغوط البيع في أسواق الأسهم، لكن يظل مؤشر الدولار فوق مستوى دعم رئيس في نطاق بين 89.677 و89.206.

• صعود الدولار يجعل الذهب أقل جاذبية بالنسبة لحائزي العملات الأخرى.

طباعة