لدعم استراتيجية «اصنع في الإمارات»

«الاتحاد للقطارات» تعتمد في بناء شبكتها على مكونات محلية

«الاتحاد للقطارات» تدعم القطاع الصناعي الوطني وعجلة النمو الاقتصادي. أرشيفية

حرصت شركة «الاتحاد للقطارات»، منذ تأسيسها، على بناء شبكة سكك حديدية وطنية بمواصفات عالمية، لتسهم بشكل رئيس في دعم القطاع الصناعي الوطني، والدفع بعجلة النمو الاقتصادي. واتجهت الشركة إلى الاعتماد محلياً لتوفير العديد من المكونات الرئيسة التي تدخل في بناء الشبكة، الأمر الذي ينسجم مع الهوية الصناعية الموحدة «اصنع في الإمارات»، التي قامت دولة الإمارات بإطلاقها أخيراً.

وتعتبر العوارض الخرسانية من أهم مكونات شبكة السكك الحديدية، فهي القاعدة الرئيسة لتثبيت قضبان السكة الحديدية. وقامت الشركة ببناء مصانع لإنتاج العوارض الخرسانية في الدولة بدلاً من استيرادها من الخارج، وذلك بهدف تحقيق كفاءة أكبر من حيث الوقت والجهد والكلفة، والإسهام في خفض البصمة الكربونية الناتجة عن عمليات الاستيراد، إذ يجري تصنيع العوارض الخرسانية باستخدام مواد خام عالية الجودة متوافرة محلياً، ما يسهم أيضاً في توفير المئات من فرص العمل على مستوى الدولة.

ويقع المصنع الأول في مدينة المرفأ بمنطقة الظفرة بإمارة أبوظبي، الذي يمتد على مساحة 13 ألف متر مربع، ويعمل بطاقة استيعابية تصل إلى 45 ألف عارضة شهرياً، وأنتج جميع العوارض الخاصة بالمرحلة الأولى من مشروع شبكة السكك الحديدية الوطنية. أما المصنع الثاني فيقع في منطقة سيح شعيب على الحدود بين إمارتي أبوظبي ودبي، ويمتد على مساحة 9000 متر مربع، واستغرق إنشاؤه نحو 12 شهراً بما يعادل 700 ألف ساعة عمل، ويعمل على إنتاج عوارض خرسانية بطاقة استيعابية تصل إلى 1.1 مليون عارضة.

وتجري عملية إنتاج العوارض الخرسانية في المصانع باتباع نظام خط الإنتاج الطولي، الذي يحتوي على ثمانية خطوط، وكل خط يعمل على إنتاج 400 عارضة خرسانية يومياً، حيث ينتج المصنع 3200 عارضة خرسانية في كل عملية صبّ يتم إجراؤها. وتخضع جميع العوارض إلى عملية فحص دقيقة لضمان الجودة، تشمل فحص الأبعاد واختبار الانحناءات والتحقق من عدم وجود أي تشققات، قبل نقلها إلى منطقة التجميع لتكون جاهزة للاستخدام.

• «الشركة» اتجهت إلى بناء مصانع لإنتاج العوارض الخرسانية محلياً بدلاً من استيرادها.

طباعة