كشفت عن استراتيجيتها لـ 2030 للنمو المستدام وتحقيق الأرباح

«طاقة» تستثمر 40 مليار درهم لتعزيز أعمالها في «النقل والتوزيع»

خطة الشركة الاستراتيجية تركز على مواكبة التوجّه العالمي للتحوّل في قطاع الطاقة. من المصدر

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة)، أمس، عن رؤيتها لعام 2030، الرامية إلى تحقيق نمو مستدام ومربح، مشيرة إلى أن خطتها الاستراتيجية تركز على مواكبة التوجّه العالمي للتحوّل في قطاع الطاقة، إلى جانب طموحها إلى أن تكون شركة رائدة في مجال توليد الكهرباء وتحلية المياه، باستخدام تقنيات منخفضة الكربون.

وأفادت «طاقة» في بيان بأنها ستزيد بشكل كبير قدراتها الإجمالية لتوليد الكهرباء وتحلية المياه من مشروعاتها داخل دولة الإمارات وعالمياً، اعتماداً على الطاقة الشمسية وتقنية التناضح العكسي عالية الكفاءة، كما ستستثمر 40 مليار درهم إضافية في أصولها المنظمة العاملة داخل الدولة، لتعزيز أعمالها في مجال النقل والتوزيع، فضلاً عن تركيزها على الفرص المجدية تجارياً لخفض تأثرها بقطاع النفط والغاز.

مكانة

وأضافت أن استراتيجيتها الجديدة تعتمد على مكانتها بعد إبرام الصفقة مع مؤسسة أبوظبي للطاقة في يوليو 2020، وذلك للتركيز على كونها شركة مرافق متكاملة ورائدة إقليمياً، مبينة أنه كجزء من الخطة، ستعمل «طاقة» على تحسين الكفاءة في أصولها الحالية مع دعم تطوير عملياتها التشغيلية وقدراتها الرقمية.

ويتوقع أن تحقق النمو من خلال زيادة القدرات في مجال توليد الكهرباء وتحلية المياه وتوسعة الشبكات، لتلبية احتياجات السوق المحلية في دولة الإمارات، من خلال الاستفادة من الاستثمار في فرص مدروسة على المستوى الدولي. كما سترتكز أعمال «طاقة» على مبادئ وممارسات الحوكمة البيئية والاجتماعية.

نقاط قوة

وإضافة إلى ذلك، ستواصل الشركة تركيزها على نقاط قوتها المالية، بما في ذلك حماية تصنيفاتها الائتمانية المستقلة بدرجة استثمار، وتطبيق السياسة الجديدة لتوزيع الأرباح المعلنة أخيراً. وستكون هذه الإدارة المالية القوية مكملة لاستراتيجية النمو الطموحة للشركة.

وعقب قرارها الأخير بالسماح للمستثمرين الأجانب بامتلاك ما يصل إلى 49% من الأسهم المصدرة لشركة «طاقة»، يتوقع أن تعلن الشركة عن طرح اكتتاب عام لاحقاً، لكن هذا يخضع لظروف السوق وموافقة المساهمين.

دعم

وقال رئيس مجلس إدارة «طاقة»، محمد حسن السويدي، إن «الشركة تحظى بدعم مساهمينا لهذه الاستراتيجية الجديدة، في الوقت الذي تمضي فيه لتصبح الشركة الرائدة في أبوظبي في مجال توليد الكهرباء وتحلية المياه باستخدام تقنيات منخفضة الكربون».

وأضاف أن «هذه الاستراتيجية تحدد كيف ستتمكن الشركة من تحقيق ذلك»، مشيراً إلى أنه بعد تخطي تداعيات الجائحة، سيكون هناك تركيز متزايد في جميع أنحاء العالم على الحاجة إلى مصادر نظيفة وموثوقة ومستدامة للكهرباء والمياه.

شركة مرافق

قال الرئيس التنفيذي للمجموعة والعضو المنتدب لشركة «طاقة»، جاسم حسين ثابت، إن «طاقة» ستصبح شركة مرافق متكاملة منخفضة الكربون، لافتاً إلى أن الاستراتيجية الجديدة تحدد كيف ستفي الشركة بهذا الوعد وتحقق رؤيتها المستقبلية.


- الشركة ستزيد قدراتها لتوليد الكهرباء وتحلية المياه اعتماداً على الطاقة الشمسية.

طباعة