"فيرلوب. آي أو" تتعاون مع "آحاد" لنشر تقنيات الذكاء الاصطناعي في الإمارات

 أعلنت "فيرلوب . آي أو"، وهي شركة ناشئة متخصصة في مجال تكنولوجيا أتمتة خدمة العملاء، ومقرها الإمارات، عن توقيع إتفاقية شراكة مع شركة "آحاد" Ahad لتكنولوجيا المعلومات، بهدف نشر تقنيات الذكاء الاصطناعي التحاوري على نطاق كبير في دولة الإمارات والمنطقة.

 وتساعد هذه الخطوة "فيرلوب. آي أو" على توسيع نطاق نشاطها في دولة الإمارات ومختلف أنحاء منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، التي تضم 21 دولة.

وجدير بالذكر أن شركة "فيرلوب. آي أو" هي شركة ناشئة يقع مقرها الإقليمي في أبوظبي، وقد نجحت في جمع خمسة ملايين دولار في جولة تمويل أولي فئة أ ، بدعم من شركة أبوظبي التنموية القابضة  ADQ.

 فيما تقدم شركة "آحاد" خدماتها لمجموعة متنوعة من العملاء في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من خلال توفير خدمات الاستشارات والتصميم والتنفيذ والتقييم للمؤسسات التي تسعى لتحقيق المرونة الإلكترونية، وهي تخدم بالفعل جهات حكومية، وشركات مدرجة ضمن قائمة فورتشن 500، وشركات رعاية صحية ومؤسسات مصرفية ومالية وشركات ناشئة.

وبهذه المناسبة، قال جوراف سينغ، المؤسس والرئيس التنفيذي لدى "فيرلوب . آي أو": "ستساعدنا الشراكة مع "آحاد" على استكشاف فرص استثمارية جديدة واكتساب رؤى معمقة حول احتياجات العملاء في الإمارات  والمنطقة.  وستتيح لنا المجموعة المتنامية من الشركات التي تتطلب خدمات أتمتة مدعومة بالذكاء الاصطناعي ضمن مجالات مختلفة، تحقيق تطلعاتنا في اكتساب حضور قوي لمحفظتنا من منتجات وعروض الذكاء الاصطناعي المطابقة للمعايير الدولية".
 
وخضعت تطبيقات وبوتات ومنصات "فيرلوب. آي أو" لاختبارات صارمة، وهي متوافقة أيضاً مع التشريعات الدولية المتعلقة بأمن المعلومات وأفضل الممارسات. وفيما يتعلق باللوائح والمتطلبات المحلية، فإنها تعتبر كذلك خياراً مثالياً للعملاء الذين يتطلعون لتلبية متطلبات خصوصية البيانات داخل الدولة.

وبموجب الإتفاقية، ستحصل شركة "آحاد" على حقوق تسويق وترويج وترخيص حلول "فيرلوب.آي أو" في الإمارات والمنطقة، عبر مختلف القطاعات. وستوفر "فيرلوب.آي أو" خدمات تدريبية لشركة "آحاد" لضمان توافق منصاتها مع مستويات الخدمة.
وكان لبوتات ومنصات "فيرلوب. آي أو" المدعومة بالذكاء الاصطناعي أثر تحوّلي في خفض القوى العاملة في مجال خدمة العملاء مع تعزيز مستويات جودة الخدمة المقدمة للعملاء في ذات الوقت، كما قطعت خطوات كثيرة على صعيد معالجة اللغة الطبيعية (NLP)، التي تسمح للآلات بالتحدث مع البشر بدرجة عالية من الفهم. وتخدم "فيرلوب. آي أو" مجموعة واسعة من القطاعات في الإمارات، بما في ذلك التجزئة والتجارة الإلكترونية والبنوك والمؤسسات المالية واللوجستيات والاتصالات والعقارات.

طباعة