«موانئ دبي العالمية»: مبادرة لخفض تكاليف الشحن وتقليل وقت العبور

10 دول تنضم إلى «الجواز اللوجستي العالمي»

«موانئ دبي العالمية»: عدد الدول سيتزايد خلال الفترة المقبلة. الإمارات اليوم

قالت مجموعة موانئ دبي العالمية إن 10 دول انضمت إلى الآن إلى مبادرة «الجواز اللوجستي العالمي»، منها الهند، وجنوب إفريقيا، وإندونيسيا، مؤكدة أن عدد الدول سيتزايد خلال الفترة القريبة المقبلة.

وذكرت المجموعة لـ«الإمارات اليوم» أنه، فضلاً عن الدول، فإن عدداً من كبرى الشركات متعددة الجنسيات يشارك في المبادرة، بما في ذلك «يو بي إس»، «فايزر»، «سوني»، «جونسون آند جونسون»، «إل جي»، لافتة إلى أن «الجواز اللوجستي العالمي» مبادرة أطلقتها دبي عالمياً مطلع العام الماضي، بهدف زيادة الفرص التجارية بين الأسواق النامية.

وتهدف المبادرة إلى تعزيز مرونة اقتصادات الدول الأعضاء من خلال خفض تكاليف الشحن، وتقليل وقت العبور عبر أول برنامج ولاء عالمي للشحن.

وتهدف مبادرة «الجواز اللوجستي العالمي»، كبرنامج للولاء، إلى التغلب على الحواجز التجارية غير الجمركية، عبر التتبع السريع لحركة البضائع، وخفض التكاليف الإدارية، وتقديم معلومات الشحن، فضلاً عن تسهيل الحركة بين الموانئ والمطارات، كما تتيح للتجار ومخلصي البضائع مزايا متعددة في العمليات التجارية التي يقومون بها من خلال المراكز الموجودة في الدول الأعضاء.

وتشمل المزايا: توفير الكلفة، واختصار الوقت، وتسريع عمليات التخليص الجمركي، ومنح الدول والمناطق حق الوصول إلى أسواق جديدة، وتنويع التجارة في المنتجات الحالية، وزيادة الحصص السوقية في منتجات التصدير الرئيسة في الاقتصادات النامية.

كما يقدم برنامج الولاء في المبادرة للأعضاء، مجموعة مزايا مالية وغير مالية تساعد في زيادة حجم التجارة، وهي موزعة على نظام عضوية يضم أربع فئات.

يشار إلى أن تطوير برنامج «الجواز اللوجستي العالمي» تم بالشراكة مع هيئات تقديم الخدمات اللوجستية الرئيسة، في دبي مثل: مجموعة موانئ دبي العالمية، وشركة الإمارات للشحن الجوي، ومؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة.

 

طباعة