تشغيل 2438 رحلة مجدولة لنقل الركاب خلال الأسبوع الجاري

2.9 ملايين مقعد على رحلات الطيران في الإمارات خلال 5 أسابيع

شركات الطيران العاملة في المطارات الإماراتية شغّلت 2.57 مليون مقعد خلال يناير الماضي. أرشيفية

كشفت مؤسسة «أو إيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، أن الناقلات الجوية العاملة في مطارات دولة الإمارات، ستشغل نحو 578 ألف مقعد على الرحلات الجوية، خلال الأسبوع الذي بدأ من الثامن من فبراير الجاري، مشيرة إلى أن شركات الطيران شغلت أكثر من 2.9 مليون مقعد خلال خمسة أسابيع ابتداءً من الرابع من يناير الماضي وحتى 31 فبراير 2021.

وأوضحت المؤسسة في بيانات، حصلت «الإمارات اليوم» على نسخة منها، أن شركات الطيران في مطارات الإمارات ستشغل خلال الأسبوع الجاري 2438 رحلة مجدولة لنقل الركاب، لافتة في الوقت نفسه إلى تشغيل أكثر من 12 ألف رحلة لنقل الركاب خلال الأسابيع الخمسة (من الرابع من يناير إلى 31 فبراير 2021).

المقاعد المجدولة

وبيّنت «أو إيه جي» أن شركات الطيران العاملة في المطارات الإماراتية شغّلت نحو 2.57 مليون مقعد على مدار شهر يناير الماضي ككل، مقابل 2.49 مليون مقعد في ديسمبر 2020 وبنسبة نمو وصلت إلى نحو 3.2%، مشيرة إلى أن عدد المقاعد المجدولة ليناير الماضي كان الأعلى على الإطلاق منذ بدء جائحة «كورونا»، مقارنة بمستويات السعة في أبريل 2020.

وذكرت أنه بخصوص عدد الرحلات الجوية، فقد شغلت شركات الطيران العاملة في مطارات الدولة 10 آلاف و639 رحلة جوية خلال يناير الماضي، مقابل 10 آلاف و301 رحلة جوية وبنسبة نمو بلغت نحو 3.2%.

الشرق الأوسط

وأفادت المؤسسة، بأن شركات الطيران في منطقة الشرق الأوسط ستشغل نحو 2.18 مليون مقعد خلال الأسبوع الجاري ابتداءً من الثامن من فبراير الجاري، بنسبة تراجع وصلت إلى 2.3%، مقارنة بالأسبوع السابق، لافتة إلى أن السوق الإماراتية تستحوذ على نحو 26.5% من إجمالي حجم السعة التي ستشغلها شركات الطيران في المنطقة.

العالم

وعالمياً، قالت المؤسسة إنها لاحظت تخفيضات منتظمة في السعة المقعدية على الرحلات في الصين على مدار الأسابيع القليلة الماضية، موضحة أن الانخفاض بنسبة 27% في السعة وخسارة أكثر من 3.2 ملايين مقعد محلي في أسبوع واحد، أدى إلى منح الولايات المتحدة الأميركية لقب أكبر سوق طيران في العالم.

وأضافت أن انخفاض القدرة العالمية إلى 48.1 مليون مقعد، وكسر عتبة 50 مليوناً أعادنا إلى مستويات القدرة التي تم الإبلاغ عنها في نهاية يونيو من العام الماضي، لافتة إلى أنه في الأسبوع الماضي، ألغت شركات الطيران في جميع أنحاء العالم نحو 28 مليون مقعد حتى نهاية مارس المقبل، فيما تبلغ الطاقة المقعدية المجدولة لشهر فبراير حالياً نحو 211.4 مليوناً مقارنة بـ401 مليون مقعد خلال الشهر نفسه من العام الماضي.

تخفيضات متوقعة

توقعت مؤسسة «أو إيه جي» الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، إجراء مزيد من التخفيضات بالسعة المقعدية على رحلات الطيران العاملية خلال الأسابيع المقبلة.

وأفادت بأن نصف الأسواق الإقليمية في العالم تعمل حالياً بأقل من نصف السعة التشغيلية للعام الماضي، مشيرة إلى أن هناك سوقين فقط، هما جنوب آسيا وأميركا الوسطى يعملان بأكثر من 60% من مستويات طاقتهما العادية.


الناقلات الجوية العاملة في مطارات الدولة ستشغل 578 ألف مقعد في أسبوع.

26.5 %

من السعة المقعدية في المنطقة تستحوذ عليها السوق الإماراتية.

طباعة