«أو إيه جي»: 65 شركة طيران شغّلت رحلات مجدولة عبر «المطار» الشهر الماضي

1.7 مليون مقعد على الرحلات في «دبي الدولي» خلال 4 أسابيع

مطار دبي سجل نمواً متواصلاً في زيادة السعة المقعدية على الرحلات الدولية. ■ أرشيفية

كشفت المؤسسة الدولية المزودة لبيانات المطارات وشركات الطيران «أو إيه جي»، عن أن إجمالي السعة المقعدية على الرحلات الدولية عبر مطار دبي الدولي، وصل إلى أكثر من 1.73 مليون مقعد خلال ذروة السفر بمناسبة الأعياد، لاسيما في الفترة الممتدة من 14 ديسمبر الماضي إلى الرابع من يناير الجاري.

وأفادت المؤسسة، بأن 65 شركة طيران دولية شغلت رحلات مجدولة في المطار خلال ديسمبر، مشيرة إلى أن «طيران الإمارات» استحوذت على الجزء الأكبر من السعة المقعدية خلال تلك الفترة.

نمو متواصل

وتفصيلاً، أظهرت إحصاءات صادرة عن المؤسسة الدولية المزودة لبيانات المطارات وشركات الطيران «أو إيه جي»، أن مطار دبي الدولي سجل نمواً متواصلاً في زيادة السعة المقعدية على الرحلات الدولية المغادرة خلال الأسابيع الأخيرة، مع لجوء مختلف شركات الطيران العاملة في المطار إلى رفع حجم عملياتها، خصوصاً «طيران الإمارات»، و«فلاي دبي»، اللتين تستحوذان على الجزء الأكبر من حركة الرحلات المجدولة.

السعة المقعدية

ووفقاً لبيانات أرسلتها المؤسسة إلى «الإمارات اليوم»، وصل إجمالي السعة المقعدية على الرحلات الجوية خلال أربعة أسابيع في الفترة الممتدة من 14 ديسمبر الماضي إلى الرابع من يناير الجاري، إلى أكثر من 1.73 مليون مقعد خلال ذروة السفر بمناسبة الأعياد، بمعدلات نمو متواصلة كل أسبوع مقارنة بالأسبوع السابق.

وأوضحت بيانات «أو إيه جي»، أن شركات الطيران العاملة في مطار دبي، وفرت في الإجمال نحو 418 ألف مقعد في الأسبوع الذي بدأ من 14 ديسمبر الماضي، كما وفرت 438 ألف معقد في الأسبوع التالي ابتداءً من 21 يناير، ليصل العدد إلى أكثر من 430 في الأسبوع، الذي ابتدأ من 28 ديسمبر ليصل إلى 450 ألف مقعد في الأسبوع الذي بدأ من الرابع من يناير الجاري.

رحلات مجدولة

وبحسب البيانات، شغلت نحو 65 شركة طيران دولية رحلات مجدولة إلى مطار دبي الدولي، أكبر معبر للنقل الجوي الدولي في العالم خلال ديسمبر الماضي، بزيادة ملحوظة مقارنة بعدد الناقلات التي استأنفت عملياتها إلى المطار خلال الأشهر الأولى من إعادة الافتتاح مع تطبيق بروتوكولات جديدة للسفر الجوي.

الجزء الأكبر

وبيّنت الإحصاءات أن «طيران الإمارات»، استحوذت على الجزء الأكبر من السعة المقعدية خلال الفترة من 14 ديسمبر الماضي إلى الرابع من شهر يناير الجاري، حيث شغلت نحو 961 ألف مقعد، تلتها شركة «فلاي دبي» بنحو 424 ألف مقعد، وشركة «طيران الهند إكسبريس» بنحو 53 ألف مقعد في المراكز الثلاثة الأولى.

زيادة كبيرة

وكانت مؤسسة مطارات دبي توقعت زيادة كبيرة في حركة المرور عبر مطار دبي خلال الفترة من الأول إلى السابع من يناير 2021، إذ أشارت توقعاتها إلى أن نحو 545 ألف مسافر استخدموا المطار، منهم 78 ألفاً يومي الثاني والثالث من يناير، ذروة السفر لهذه الفترة.

أعلى معدل

أفادت مؤسسة مطارات دبي بأن حركة المسافرين عبر مطار دبي الدولي، خلال ديسمبر الماضي، سجلت أعلى معدلاتها منذ بدء جائحة «كورونا»، لافتة إلى أن المطار يخدم آلاف المسافرين يومياً، فضلاً عن ركاب «الترانزيت».


- «طيران الإمارات» استحوذت على الجزء الأكبر من السعة، بين 14 ديسمبر والرابع من يناير، بـ961 ألف مقعد.

طباعة