مدعومة بتخفيضات وعدم السفر وموسم الأعياد وإجازات نهاية العام

%40 زيادة في مبيعات مطاعم «المولات» بالدولة خلال عطلة «الفصل الأول»

صورة

قال مسؤلو مطاعم في الدولة إن عطلة الفصل الدراسي الأول شهدت زيادة في مبيعات مطاعم المراكز التجارية (المولات) بمختلف إمارات الدولة، وصلت إلى 40%، مقارنة بالفترات السابقة، مدعومة بحملات التخفيضات وتفضيل كثير من العائلات عدم السفر وقضاء الإجازة في الدولة، فضلاً عن موسم الأعياد وإجازات نهاية العام، مشيرين في الوقت نفسه إلى أن طلبات التوصيل والطلب عبر الإنترنت شهدت أيضاً زيادة بنسبة 30%. وأوضحوا، لـ«الإمارات اليوم»، أن دبي شهدت الزيادات الأكبر في المبيعات، لاسيما مع تدفق الزوّار والسياح لقضاء إجازة الأعياد، متوقعين استمرار زيادة المبيعات مع تحسّن الأعمال والسياحة.

وأظهرت جولة لـ«الإمارات اليوم» في عدد من المراكز التجارية، وجود حركة نشطة في مطاعم المراكز التجارية، فيما رفعت باحات الطعام في العديد من المراكز لافتة «كاملة العدد» خلال أيام الأسبوع، خصوصاً خلال فترات الظهيرة حتى الساعة الـ10 مساءً.

زيادة كبيرة

وتفصيلاً، قال المدير الإداري في مجموعة «كرافيا»، الشركة الأم لأربع علامات للمطاعم في دولة الإمارات، لؤي غندور، إن «عطلة الفصل الدراسي الأول، التي انتهت الخميس الماضي، شهدت زيادة كبيرة في مبيعات المجموعة تقدر بنحو 40% في جميع فروع المطاعم المنتشرة في مراكز التسوّق بأبوظبي ودبي والشارقة وعجمان والعين، مقارنة بالفترات السابقة، كما شهدت الطلبات الخارجية (الديلفري) زيادة بنسبة 30%، من خلال الطلب عبر التطبيقات أو رقم التوصيل». وأضاف غندور أن «العروض الترويجية، التي ترافقت مع انطلاق مهرجان دبي للتسوّق، أسهمت في تنشيط حركة التسوّق وارتياد المطاعم داخل المراكز التجارية، لاسيما خلال عطلات نهاية الأسبوع من قبل العائلات، وخلال موسم الأعياد (الميلاد ورأس السنة)، والعطلة الدراسية».

وأكد أن الحركة التجارية إيجابية بشكل عام، متوقعاً استمرار هذا التصاعد في الأعمال، خلال الربع الأول من العام الجديد، مدعوماً بحركة السياحة.

عدم السفر

من جانبه، قال مسؤول العلامة التجارية في سلسلة مطاعم شهيرة بالدولة، أحمد عبدالحميد، إن «هناك زيادة جاوزت 30% في المبيعات بمختلف الفروع بالمراكز التجارية في العديد من إمارات الدولة، تزامناً مع إجازة الفصل الدراسي الأول، خصوصاً أن كثيراً من العائلات فضل عدم السفر إلى الخارج كما كان معتاداً». وأفاد عبدالحميد بأن هناك زيادة ملحوظة كذلك في مبيعات التوصيل وعبر «الأونلاين» تزيد على 25%، مشيراً إلى أن المستهلكين أصبحوا يفضلون تحميل التطبيقات والطلب عبر الإنترنت منذ بدء جائحة «كورونا» في مؤشر يبدو أنه سيستمر ولن يتغير مع انتهاء الجائحة.

تخفيضات

وذكر عبدالحميد أن «التخفيضات التي شهدتها المراكز التجارية في العديد من إمارات الدولة، على رأسها أبوظبي ودبي، فضلاً عن موسم الأعياد والإجازات مع نهاية العام، أسهمت في زيادة المبيعات»، لافتاً الى أن فروع دبي حققت زيادات كبيرة، لاسيما مع تنامي الحركة السياحية خلال الأعياد.

وقال إن «باحات الطعام في العديد من المراكز رفعت لافتة (كاملة العدد)، خلال جميع أيام الأسبوع وليس خلال عطلات نهاية الأسبوع فقط»، مؤكدا أن «هناك تفاؤلاً بشأن استمرار نمو المبيعات خلال الفترة المقبلة».

تدفق السياح

بدوره، قال مسئول المبيعات في أحد مطاعم الوجبات السريعة بالدولة، يوون جيسون، إن «إجازة الفصل الدراسي الأول شهدت نمواً كبيراً في المبيعات، وصل إلى 40% في الفروع بالمراكز التجارية في العديد من إمارات الدولة، خصوصاً دبي، علاوة على نمو 30% في طلبات التوصيل والطلب عبر الإنترنت، مدعوماً بحملات التخفيضات السعرية ومواسم الإجازات والأعياد، حيث فضل كثيرون عدم السفر، نظراً إلى لجائحة (كوفيد-19)».

وأوضح أن «النمو الأكبر كان في دبي بشكل خاص، لاسيما مع تدفق السياح للاحتفال بالأعياد في الإمارة، وتمديد التأشيرات السياحية لمدة شهر»، مشيراً إلى ازدحام باحات الطعام في المراكز التجارية.

حركة نشطة

في السياق ذاته، قالت مسؤولة في مطعم بأحد المراكز التجارية في أبوظبي، سعيدة إبراهيم، إن «المطاعم شهدت حركة نشطة وغير معتادة في هذا الوقت مع العام، تزامناً مع إجازة الفصل الدراسي، خصوصاً مع تفضيل العائلات والأفراد عدم السفر بسبب جائحة (كورونا)، وزيادة الحركة في المراكز التجارية، نظراً إلى حملات التخفيضات ومواسم الأعياد وإجازات نهاية العام».


استمرار

توقعت مسؤولة في مطعم بأحد المراكز التجارية في أبوظبي، سعيدة إبراهيم، أن تستمر الحركة النشطة لمبيعات المطاعم خلال الفترة المقبلة، لكن بشكل متفاوت حسب المطعم والإمارة، نظراً إلى استمرار الدراسة عبر الإنترنت في العديد من المدارس خلال الفصل الدراسي الثاني.

30 %

ارتفاعاً في مبيعات المطاعم عبر الإنترنت.

دبي شهدت الزيادة الأكبر مع تدفق الزوّار والسياح لقضاء إجازة الأعياد.

طباعة