تستثمران 1.51 مليار درهم خلال مرحلة الاستكشاف

«أدنوك» ترسي امتياز استكشاف منطقة بحرية على تحالف «إيني» و«PTTEP»

سلطان الجابر خلال التوقيع على الاتفاقية. من المصدر

أعلنت شركة بترول أبوظبي الوطنية (أدنوك)، أمس، عن توقيع اتفاقية امتياز لاستكشاف النفط والغاز في «المنطقة البحرية رقم 3» في أبوظبي، وذلك مع تحالف تقوده شركة «إيني أبوظبي بي. في»، المملوكة بالكامل لشركة «إيني» الإيطالية للطاقة، وشركة «PTTEP» الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، المملوكة بالكامل لشركة «PTTEP» التايلاندية.

وتأتي الاتفاقية بعد موافقة المجلس الأعلى للبترول في أبوظبي، وفي أعقاب ترسية «أدنوك» الشهر الجاري امتياز منطقة برية على شركة «أوكسيدنتال» الأميركية، وذلك في خطوة تؤكد سعي «أدنوك» لتعزيز شراكاتها الاستراتيجية، والاستفادة منها لتسريع وتيرة استكشاف وتطوير موارد أبوظبي الهيدروكربونية.

وقع الاتفاقية كل من وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» ومجموعة شركاتها، الدكتور سلطان بن أحمد الجابر، والرئيس التنفيذي لشركة «إيني»، كلاوديو ديسكالزي، والرئيس التنفيذي لشركة «PTTEP»، فونغسثورن ثافيسين.

وقال الدكتور سلطان بن أحمد الجابر: «تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة بتحقيق أقصى قيمة ممكنة من موارد أبوظبي الهيدروكربونية، تأتي ترسية هذا الامتياز لتعزز الشراكة المتنامية بين (أدنوك) و(إيني) في مختلف مجالات ومراحل أعمالنا في قطاع النفط والغاز. كما تسهم هذه الاتفاقية في تعميق علاقتنا مع PTTEP التايلاندية، خصوصاً أن تايلاند تعتبر أحد أسواقنا الرئيسة للنفط الخام والمنتجات الأخرى. كما تؤكد ترسية هذا الامتياز مجدداً نهجنا الرامي إلى إبرام شراكات نوعية تحقق قيمة إضافية من خلال تعزيز الوصول إلى رأس المال والتكنولوجيا المتطورة والإمكانات المتطورة، وترسيخ الحضور في أسواق النمو الرئيسة لتسريع وتيرة تطوير موارد أبوظبي الهيدروكربونية». وأضاف: «على الرغم من ظروف السوق، فإننا نحقق تقدماً ملحوظاً في تنفيذ الجولة الثانية من المزايدة التنافسية التي أطلقتها أبوظبي ضمن استراتيجيتها لإصدار تراخيص لمناطق جديدة، وهذا يؤكد على الإمكانات الكبيرة والواعدة لموارد أبوظبي، وكذلك ثقة المجتمع الدولي بمنظومة الاستثمار المستقرة والموثوقة في دولة الإمارات. ونحن نرحّب بالتعاون مع الأطراف التي تشاركنا رؤيتنا في خلق قيمة مستدامة من مواردنا الهيدروكربونية، وتحقيق المنفعة المشتركة».

وبموجب شروط الاتفاقية، ستقوم «إيني» بإدارة مرحلة استكشاف الامتياز، وستحصل (PTTEP) و(إيني) مجتمعتين على حصة 100% في مرحلة الاستكشاف، وستستثمر الشركتان ما يصل إلى 1.51 مليار درهم (412 مليون دولار) في عمليات التنقيب وحفر آبار الاستكشاف والتقييم.

وفي حال حصول اكتشافات ذات جدوى تجارية خلال مرحلة الاستكشاف، ستحصل «إيني» و«PTTEP» على حق تطوير وإنتاج هذه الاكتشافات ذات الجدوى التجارية، بينما تمتلك «أدنوك» خيار الاحتفاظ بحصة 60% في مرحلة الإنتاج التي تبلغ مدتها 35 عاماً من بدء الاستكشاف.


موارد غير مستكشفة

تؤكد الاتفاقية على الجاذبية الكبيرة لموارد أبوظبي غير المستكشفة من النفط والغاز، وقدرة «أدنوك» على استقطاب الاستثمارات الأجنبية المباشرة لدولة الإمارات، رغم ظروف السوق الاستثنائية. كما ستتيح ترسية «المنطقة البحرية رقم 3» المزيد من الفرص الواعدة في مجال تعزيز القيمة المحلية المضافة في الدولة خلال فترة الامتياز.

وتأتي ترسية «المنطقة البحرية رقم 3» بعد شهر من إعلان المجلس الأعلى للبترول اكتشافات جديدة لموارد النفط غير التقليدية القابلة للاستخلاص، تقدر كمياتها بنحو 22 مليار برميل من النفط، إضافة إلى زيادة احتياطات النفط التقليدية بواقع ملياري برميل لتصل إلى 107 مليارات برميل.

طباعة