تضم 14 خدمة.. تشارك في تقديمها 18 جهة حكومية

«الاقتصاد»: إطلاق باقة لتأسيس ومزاولة الأعمال على منصة «باشر»

صورة

أعلنت وزارة الاقتصاد إطلاق باقة خدمات الأعمال الاستباقية المتكاملة على منصة «باشر»، وتضم 14 خدمة تشارك في تقديمها 18 جهة حكومية اتحادية ومحلية، بالشراكة مع القطاع الخاص، بهدف تسهيل عملية تأسيس ومزاولة الأعمال التجارية بدولة الإمارات، وزيادة استقطاب الشركات والأنشطة الاستثمارية إلى أسواق الدولة. وتتيح منصة «باشر»، التي طورها فريق عمل إدارة الخدمات الاستباقية في وزارة اللامستحيل، للمستثمرين تأسيس ومزاولة الأعمال التجارية في دولة الإمارات إلكترونياً خلال دقائق ومن أي مكان في العالم، عبر منصة ذكية تجمع الجهات المعنية بترخيص الأنشطة الاقتصادية في الدولة، عبر 58 عملية ربط للأنظمة، يشرف عليها 20 فريق عمل فرعياً، وبدأ تطبيق خدمات المنصة تجريبياً في إمارة أبوظبي، ليتم تعميمها لاحقاً على مستوى دولة الإمارات.

إدارة الأعمال

كما تتيح منصة «باشر»، للمستثمرين، تأسيس وإدارة الأعمال التجارية في دولة الإمارات إلكترونياً، خلال دقائق ومن أي مكان في العالم، وتوفر للمستثمر 14 خدمة، تغطي أكثر من 1200 نشاط اقتصادي.

وتوفر باقة الأعمال المتكاملة على منصة «باشر» للمستثمر 14 خدمة رئيسة تتعلق بتأسيس وإدارة الشركات، لأكثر من 1200 نشاط اقتصادي، بما يشمل الترخيص والتسجيل وعقود التأسيس وعضوية غرف التجارة وبطاقات المنشأة وتصاريح العمل وتجديد الرخصة، وغيرها، من خلال استخدام الهوية الرقمية دون الحاجة إلى زيارة أي جهة حكومية، بحيث تطبق فقط الرسوم التي تفرضها جهات الترخيص المعنية، حسب الإجراء المتبع في كل إمارة، مع إمكانية الدفع من خلال الدرهم الإلكتروني، أو بطاقة الائتمان.

كما توفر المنصة مجموعة خدمات لمرحلة ما قبل التأسيس، تشمل التخطيط واستطلاع وتحليل البيانات، بما يسهم في مساعدة المستثمر في اتخاذ القرارات المناسبة بشأن تأسيس أعماله، كما تشمل، أيضاً، المؤشرات الاقتصادية ببيئة الأعمال، والأدوات الاستطلاعية، مثل: حاسبة رسوم التراخيص، ومساعدة تأسيس الأعمال، والبحث عن الاسم التجاري، والبحث عن النشاط الاقتصادي، وتوافر اسم النطاق، ومستكشف خيارات التمويل، ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وغيرها.

الخدمات البنكية

تشمل المنصة خدمات مرحلة ما بعد التأسيس، ومن ضمنها الخدمات البنكية، بالتعاون مع بنك أبوظبي الأول، وتتضمن فتح حساب بنكي، خلال 24 ساعة، للمواطنين، دون الحاجة إلى زيارة أي مركز خدمة، ودون تقديم وثائق ثبوتية، وباعتماد الهوية الرقمية، إضافة إلى خدمات دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وخدمات الاتصالات للأعمال التجارية بالتعاون مع «اتصالات» و«دو»، وخدمات للتجارة الإلكترونية عبر منصة «نون».

وأكد وزير الاقتصاد، عبدالله بن طوق المري، أن «إطلاق باقة الخدمات المتكاملة على منصة (باشر)، يمثل نقلة جديدة نحو تحقيق رؤية القيادة الرشيدة ببناء اقتصاد تنافسي عالمي متنوع ومستدام قائم على المعرفة، من خلال الخدمات النوعية التي تقدمها حكومة دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لقطاع الأعمال والاستثمار في الدولة، انطلاقاً من منظور استباقي ريادي، وبأدوات رقمية مبتكرة تعزز مفهوم الحكومة الذكية، وتواكب متطلبات اقتصاد المستقبل».

وأضاف: «من خلال منصة (باشر)، وباقة الأعمال المتكاملة التي تتضمنها والتي تم تطويرها وفق أحدث تقنيات التعاملات الرقمية و(البلوك تشين)، سنضع بين أيدي المتعاملين من أصحاب الأعمال والمستثمرين، أداة جديدة كلياً لتأسيس الشركات ومزاولة الأعمال التجارية عبر نافذة ذكية موحدة، وباستخدام إجراء سهل وسريع وآمن، يمكن تنفيذه من أي مكان في العالم دون الحاجة إلى زيارة أي جهة حكومية، أو إبراز أي مستندات ثبوتية». وأكد بن طوق أن «هذه الخطوة الرائدة ستنتقل بريادة بيئة الأعمال في دولة الإمارات إلى مستويات جديدة، عبر التركيز على تحقيق رضا وسعادة المتعاملين، ورفع تنافسية دولة الإمارات في مؤشرات سهولة ممارسة الأعمال، وتعزيز ثقة المستثمرين الإقليميين والدوليين بالمنظومة الاقتصادية في الدولة، وجذب حجم أكبر من الاستثمارات إلى أسواق الدولة».

قطاع الأعمال

وقال وزير دولة لريادة الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، الدكتور أحمد بالهول الفلاسي، إن «منصة (باشر) تُقدم مفهوماً جديداً لخدمات قطاع الأعمال، كما أنها تُحدث تغييراً شاملاً لمنظومة الخدمات الحكومية، من خلال ترسيخ فكرة الخدمات الاستباقية، وتبني نماذج عمل مبتكرة، توفر الوقت والجهد، وتُعزز سهول ممارسة الأعمال».

وأشار بالهول إلى أن تبسيط الإجراءات الحكومية، وتخفيض كلفة تأسيس الأعمال، يمثلان أحد المحاور الرئيسة التي تعمل عليها الحكومة، خلال المرحلة المقبلة، لتعزيز تنافسية مناخ الاستثمار بالدولة، وزيادة جاذبيته أمام الاستثمارات الأجنبية النوعية، التي تحقق قيمة مضافة للاقتصاد الوطني.


توفير أفضل الخدمات لرواد الأعمال والمستثمرين

أكدت وزيرة الدولة للتطوير الحكومي والمستقبل، المشرفة على إدارة الخدمات الاستباقية بوزارة اللامستحيل، عهود بنت خلفان الرومي، أن «إطلاق منصة (باشر) لتأسيس ومزاولة الأعمال، ضمن مخرجات عمل إدارة الخدمات الاستباقية، يجسد توجهات حكومة دولة الإمارات بالتركيز على قطاع الأعمال والاستثمار، وتوفير أفضل الخدمات التي تسهل لرواد الأعمال والمستثمرين تأسيس شركاتهم بسرعة وكفاءة».

وأضافت أن منصة «باشر» توفر للمستثمرين ورواد الأعمال فرصة تأسيس ومزاولة أعمالهم، عبر باقة متكاملة من الخدمات الاستباقية، التي يتم تقديمها من خلال قنوات ذكية توظف حلول التكنولوجيا المتقدمة، لتوفير الوقت والجهد، واختصار رحلة المتعامل، وتعزيز تجربة حصوله على الخدمة.

وأوضحت أن «باشر» تدعم تحقيق أثر إيجابي في بيئة الأعمال بدولة الإمارات، من خلال تسريع إجراءات تأسيس الأعمال وإنجاز المعاملات المرتبطة بها، بما يدعم موقع الدولة وتنافسيتها وريادتها عالمياً، في جذب واستقطاب رواد الأعمال والاستثمارات.

الخدمات الاستباقية

قال مدير عام الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات رئيس الحكومة الرقمية لحكومة دولة الإمارات، حمد عبيد المنصوري: «كان لهيئة تنظيم الاتصالات الشرف بأن تكون جزءاً من جهود تطوير خدمة (باشر)، انطلاقاً من مسؤولية الهيئة عن قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات والبنية التحتية الرقمية للدولة، وستبقى الهيئة داعمة لكل جهد يرمي لتعزيز التحول الرقمي في القطاعات كافة، وفي المقدمة منها قطاع اقتصاد المعرفة الرقمي».

طباعة