خلال الربع الأول من 2020

5.37 مليارات درهم فائض الميزان التجاري للإمارات مع 4 دول خليجية

تجارة الإمارات استحوذت على 25% من إجمالي التجارة في المنطقة. أرشيفية

بلغ فائض الميزان التجاري لدولة الإمارات مع أربع دول خليجية نحو 5.37 مليارات درهم، خلال الربع الأول من عام 2020.

وجاء الفائض المسجل في الميزان التجاري نتيجة ارتفاع صادرات الإمارات (غير شاملة تجارة إعادة التصدير) إلى الدول الأربع لمستوى 17.83 مليار درهم، خلال الفترة من يناير حتى مارس من العام الجاري، فيما بلغت قيمة وارداتها من هذه الدول 12.46 مليار درهم تقريباً، وذلك وفقاً للأرقام الصادرة عن المركز الاتحادي للتنافسية والإحصاء.

وتعزز هذه الأرقام من مكانة الدولة بوابة رئيسة للتجارة، ليست في منطقة الخليج فقط، بل أيضاً في منطقة الشرق الأوسط، وذلك بشهادة العديد من المؤسسات الدولية المتخصصة.

وكانت تجارة الإمارات استحوذت على نحو 25% من إجمالي التجارة في منطقة الشرق الأوسط خلال عام 2018، وذلك بحسب مركز التجارة الدولية، كما تُصنف بكونها من أكثر الدول التي تمتلك علاقات شراكة تجارية مع كبريات الاقتصادات في العالم.

وبلغت قيمة التبادل التجاري بين الإمارات من جهة، والسعودية والبحرين والكويت وسلطنة عُمان من جهة أخرى، 55.2 مليار درهم، خلال الربع الأول من العام الجاري.

وتصدّرت السعودية المركز الأول في قائمة أكبر الشركاء التجاريين للدولة، حيث بلغت قيمة التبادل التجاري بين البلدين، خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، 25.81 مليار درهم، تشكل نحو 47% من إجمالي التجارة، تلاها سلطنة عُمان 11.93 مليار درهم، والكويت 11.21 مليار درهم، ثم البحرين 6.23 مليارات درهم.

وبلغت قيمة تجارة إعادة التصدير بين الإمارات والدول الأربع نحو 24.9 مليار درهم، خلال الربع الأول من العام الجاري، منها 13 مليار درهم تقريباً مع السعودية.

وعلى مستوى صادرات الدولة، فقد بلغت قيمتها 17.83 مليار درهم، منها 39% تقريباً مع السعودية أيضاً، بقيمة وصلت الى نحو سبعة مليارات درهم.

وفي ما يخص واردات الدولة من هذه الدول، فقد بلغت قيمتها خلال فترة الرصد ذاتها 12.463 مليار درهم، سجل الجزء الأكبر منها كذلك لمصلحة السعودية.

طباعة