«تنظيم الاتصالات» تخصص ترددات تسمح بالتوسع في تطبيق التقنية الجديدة

«اتصالات» تتيح خدمات «الجيل الخامس» الثابتة

الإمارات تخطو خطوة جديدة على طريق التطبيق الشامل للجيل الخامس. أرشيفية

أعلنت شركة «اتصالات» أمس، عن بدء توفير خدمات الإنترنت فائق السرعة لمشتركيها في الإمارات من خلال شبكة الجيل الخامس الثابتة، ما يتيح للمشتركين مشاهدة مقاطع الفيديو بدقة عالية «4K»، والاستمتاع بالألعاب السحابية بزمن استجابة منخفض تماشياً مع المتطلبات المتزايدة على تقنيات الواقع الافتراضي والمعزّز خلال المرحلة الراهنة.

وقال النائب الأول للرئيس لشبكات الهاتف المتحرك في «اتصالات»، المهندس سعيد الزرعوني، إن «هذا الإعلان يمهد الطريق نحو المزيد من الاستخدامات المرتكزة على تقنية الجيل الخامس والمبنية على التقنيات والحلول المستقبلية، وهي الخطوة الأولى في الطريق نحو الخدمات المتطورة المدعمة بتقنية النفاذ اللاسلكي الثابت، والتي ستوفر الفرص والتجارب المليئة بالابتكار للأفراد وقطاع الأعمال في دولة الإمارات العربية المتحدة».

وأضاف أن «اتصالات» توفر الأجهزة الداعمة لتقنية النفاذ اللاسلكي الثابت للجيل الخامس والتي يتم تركيبها لدى المشتركين وربطها لاسلكياً مع أبراج شبكة الجيل الخامس، على أن يتم توصيلها مع جهاز «الراوتر» المنزلي للحصول على الإنترنت بالطريقة نفسها الخاصة براوتر الألياف الضوئية.

إلى ذلك، أعلنت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات عن تخصيص نطاق ترددي جديد يتيح لمشغلي الاتصالات في الدولة التوسع في تطبيق تقنية الجيل الخامس.

وأشارت الهيئة في بيان أمس، إلى أنه بهذا التطور تكون الإمارات خطت خطوة جديدة على طريق التطبيق الشامل للجيل الخامس الذي يعدّ من أهم مقومات المدن الذكية وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة، موضحة أنه تم تخصيص ترددات في نطاق الموجات الملليمترية من (24.25 - 27.5 غيغاهرتز) لتطوير شبكات الجيل الخامس.

وبينت أن النطاق الترددي الجديد سيوفر سعة قدرها واحد غيغاهرتز لكل من مشغلي خدمات الهاتف المحمول، وسيكون فرصة لتعزيز وتطوير خدمات النطاق العريض اللاسلكية باستخدام تقنية الجيل الخامس، وذلك من حيث السرعة وحجم البيانات مقارنة بما كانت توفره شبكات الجيل الرابع.


إطلاق الترددات على مرحلتين

أكدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، أنه سيتم تخصيص النطاق الترددي الجديد على مرحلتين بناءً على توافر المعدات، حيث من المقرر أن تنطلق المرحلة الأولى في الأول من سبتمبر 2020، ويتم فيها تخصيص النطاق الترددي (26.5-27.5 غيغاهرتز) للمشغلين، أما المرحلة الثانية فتبدأ في الربع الثالث من العام المقبل، وسيتم من خلالها تخصيص عرض نطاق يبلغ واحد غيغاهرتز لكل مشغل في النطاق الترددي (25.5-27.5 غيغاهرتز).

طباعة