اقتصادية دبي تُصدر 7678 رخصة منها حتى سبتمبر

«رخصة تاجر» تحوّل مهارات إماراتية بالرسم إلى مشروع

صورة

تنطلق أعمال رائدة الأعمال الإماراتية، عفراء الكتبي، في مشروعها «آرتست عفرا لوحات فنية» من الإبداع والفن والرسم، لتصوغ تجربتها الخاصة في مجال ريادة الأعمال، مرتكزة على شغفها بالفن، ولتحول مهاراتها من الرسم إلى النجاح والابتكار في عالم الأعمال.

ويعد المشروع ضمن «رخصة تاجر» التي تصدرها اقتصادية دبي، وتُعنى بترخيص المشروعات التجارية والناشئة المبتكرة، التي تدار عبر المواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي.

وتهدف الرخصة إلى توجيه أصحاب المشروعات إلى المسار الصحيح لبدء خطواتهم الأولى لدخول عالم الأعمال.

وكانت الكتبي أسست مشروعها التابع لنشاط خدمات التصميم الفني للمطبوعات، الذي يشمل جميع أنواع خدمات التصميم الفني لأغراض الطباعة أو المواد المطبوعة، مثل تصميم أغلفة وصفحات المجلات والكتب، بعد حصولها على «رخصة تاجر».

بداية بسيطة

وقالت الكتبي: «أنا فنانة إماراتية بدأت مشروعي عام 2015، حيث كانت البداية بسيطة، عبارة عن تجربة أعبّر بها عن أفكاري ومتنفس لي، وبعد ذلك رغبت في تطوير مهاراتي، وتحويل العمل في المشروع إلى شغف وتحدٍّ وإبداع وتقديم الأفضل، ومن هنا كانت البداية مع مشروع (آرتست عفرا لوحات فنية)».

وأضافت: «لا يوجد ما يمنعني من تحقيق المزيد، ولا يوجد حد لما يمكننا فعله».

وأوضحت أنها تعمل ضمن مشروعها على تصميم المواد المطبوعة، مثل الطوابع وبطاقات التهنئة والكتيبات التعريفية، وغيرها من المواد المطبوعة، مشيرة إلى أنها تعتمد على تنفيذ التصاميم بالوسائل التقليدية أو الحديثة.

تنوّع

ولفتت الكتبي إلى أن مشروعها «@artist.afra» متنوع، مبينة أنها ترسم شخصيات بطابع كرتوني ثم تطبعها على لوحات، أو طباعة الصور الشخصية أو ما تلتقطه عدسات الكاميرا لتخلد أجمل الذكريات، أو تصميم لوحات جدارية بأفكار خاصة لدى الزبائن، وأكدت اهتمامها بأدق التفاصيل الصغيرة قبل الكبيرة، والعمل دائماً على تقديم الاقتراحات للزبائن، التي تساعد في اتخاذ القرار المناسب في ما يخص أي نوع من أنواع التصاميم.

وقالت: «أؤمن بأن التصميم ليس فقط صورة جميلة للمشروعات، بل هي جزء لا يتجزأ من أساسيات المشروع».

تطوير

وأفادت الكتبي بأنها تضع نصب عينيها هدفاً رئيساً، هو التطوير الدائم لمشروعها، مشيرة إلى أنه من هنا جاءت فكرة الحصول على «رخصة تاجر»، التي تقدم الدعم والعديد من المميزات لأصحاب المشروعات، مثل الاستفادة من العروض البنكية والمشاركة في الفعاليات المتنوعة وغيرها.

وأضافت أنه علاوة على ذلك تساعد «رخصة تاجر» على تعزيز الثقة بالنفس، وكذلك كسب ثقة الزبائن، لافتة إلى أنها تمكنت من الحصول على الرخصة خلال دقائق من خلال الموقع الإلكتروني للرخصة.

عدد الرخص

إلى ذلك، أصدر قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، 7678 «رخصة تاجر» منذ إطلاق المبادرة عام 2017 وحتى سبتمبر الجاري.

واستحوذت الإناث على النسبة الأعلى من الرخص، حيث شكّلن نحو 58% من عدد الرخص (4456)، فيما شكّل الذكور نسبة 42% (3222).

ويتم الحصول على «رخصة تاجر» إلكترونياً في دقائق معدودة من أي مكان من خلال التسجيل عبر الموقع الإلكتروني «dedtrader.ae»، واتباع الخطوات من خلال تسجيل بيانات الهوية الإماراتية، ومن ثم اختيار نوع النشاط، وتحديد الاسم التجاري، وذكر حسابات مواقع التواصل الاجتماعي التي تتم من خلالها عملية عرض المنتجات والخدمات.

ميزات «رخصة تاجر»

يتيح الحصول على «رخصة تاجر» من اقتصادية دبي ميزات عدة، منها إصدار بطاقة المنشأة، والاستفادة من التسهيلات البنكية، وعرض المنتجات في منافذ البيع (الشركاء)، إضافة إلى الحصول على عضوية غرفة تجارة وصناعة دبي للأنشطة التجارية، فضلاً عن الحصول على رمز المستورد الجمركي لتسهيل الاستيراد والتصدير عن طريق «dubaitrade.ae»، إلى جانب المشاركة في المعارض والمؤتمرات وورش العمل، والتعاقد مع شركات التوظيف المؤقت، وتوفير مساحات للعمل.

عفراء الكتبي:

• «(رخصة تاجر) تدعم أصحاب المشروعات، وتساعدهم على تعزيز الثقة بالنفس».

طباعة