اتفاقية تتيح لـ «حديد الإمارات» سهولة الحصول على تمويلات لدعم صادراتها

أعلنت شركة حديد الإمارات، عن تعيين شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، لحماية ائتمان صادراتها العالمية.

ووفقاً لبيان صادر اليوم، وقعت «حديد الإمارات» عقد بوليصة حماية الائتمان التجاري مع «الاتحاد لائتمان الصادرات» بهدف حمايتها من أي مخاطر تجارية متعلقة بمتعامليها، مثل الإفلاس أو التخلف عن السداد أو أي مخاطر سياسية.

وبموجب هذا التعاون، ستتيح بوليصة حماية الائتمان التجاري لـ«حديد الإمارات» سهولة الحصول على تمويلات أكبر من البنوك لدعم صادراتها العالمية.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الاتحاد لائتمان الصادرات، ماسيمو فالسيوني، إن «القرار التي اتخذته شركة حديد الإمارات يبرهن على المستوى المتميز للحلول المبتكرة التي تقدمها (الاتحاد لائتمان الصادرات)، كما يؤكد دعمنا لـ(حديد الإمارات) التزامنا بحماية الصادرات الإماراتية وتعزيز تنافسية الشركات المحلية في الأسواق العالمية».

واضاف أنه «من خلال تعزيز صادرات شركة حديد الإمارات، فإننا نسهم في تسريع التنويع الاقتصادي الوطني أيضا».

وتابع فالسيوني أن «إعادة فتح الحدود أمام التجارة الدولية عقب الإغلاق الناجم عن جائحة (كورونا) سيتيح فرصا هائلة يمكن لشركات مثل (حديد الإمارات) استكشافها والاستفادة منها في ظل هذا العالم الجديد، ونحن هنا لتوفير الحماية الائتمانية اللازمة لـ(حديد الإمارات) ليتسنى للشركة استئناف عملياتها بشكل كامل والمضي قدما في تنفيذ خطط مبيعاتها».

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة حديد الإمارات، المهندس سعيد غمران الرميثي، إن «الاتفاقية مع شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، تعكس مدى اهتمام الشركات الوطنية وحرصها على بناء شراكات استراتيجية تسهم في دعم اقتصاد إمارة أبوظبي على وجه الخصوص والاقتصاد الوطني بشكل عام».

وأضاف الرميثي: «بفضل سياساتها المرنة والمتينة نجحت (حديد الإمارات) في تصدير منتجاتها إلى أكثر من 40 دولة، مما أسهم في تعزيز المكانة الرفيعة لدولة الإمارات، والحفاظ على ريادتها في مجال الإنتاج المتزايد لمنتجات الحديد بجودة ومواصفات ومقاييس عالية ومتطابقة مع المعايير الدولية».

وأكد أن «هذا التعاون مع شركة الاتحاد لائتمان الصادرات، يوفر الحماية اللازمة لصادراتنا من المخاطر التجارية المحتملة».
 

 

طباعة