%79.8 تراجعاً في حركة المسافرين عالمياً خلال يوليو

أفاد الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا»، بتراجع حركة المسافرين عالمياً خلال يوليو الماضي بنسبة بلغت 79.8% مقارنة مع الشهر نفسه من عام 2019، إلا أنها أفضل نسبياً من معدلات يونيو على أساس سنوي، والتي سجلت انخفاضاً بنسبة 86.6%.

وأوضح في بيان أمس، أن افتتاح الأسواق في منطقة «شنغن» الأوروبية أسهم في دفع الطلب العالمي للسفر إلى أوروبا، إلا أن مناطق أخرى سجلت معدلات أقل مما كانت عليه في يونيو 2020، كما انخفضت السعة 70.1% مقارنة مع الشهر ذاته من عام 2019.

وقال المدير العام والرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي للنقل الجوي، ألكساندر دو جونياك، إن «أزمة الطلب على السفر تواصل معاناتها على الرغم من التحسن البسيط المسجل، مقارنة مع أرقام يونيو».

وأضاف أن «القطاع سيبقى مقيداً مع بقاء أربعة من أصل خمسة مسافرين في بيوتهم، في حين لا تمنح قرارات الحكومات لإعادة فتح حدودها، ثم إغلاقها ثم إزالة قوانين الحجر الصحي وفرضه مرة أخرى، الثقة للمسافرين للعودة إلى الأجواء، ولا لشركات الطيران لإعادة وضع جداولها الزمنية».

ووفقاً لبيانات «إياتا»، سجلت شركات الطيران في الشرق الأوسط انخفاضاً حاداً بنسبة 93.3% في الحركة الجوية خلال يوليو، وتحسناً عن 96.1% مقارنةً بيونيو، كما انخفضت السعة بنسبة 85.6%.

 

طباعة