«الشركة» أكدت تعزيز التنوع بين الجنسين في قطاع النفط والغاز

%45 من مستفيدي مِنَح «أدنوك» الدراسية طالبات

«أدنوك» وفرت دورات وبرامج مخصصة لتأهيل المرأة ودعم تطورها المهني. أرشيفية

أكدت شركة «أدنوك» أنه تماشياً مع التزامها بتمكين المرأة وتأهيلها للعمل في قطاع النفط والغاز، تواصل جهودها لتطوير قدرات المواطنات، حيث تركز على تأهيل وإعداد المواهب الشابة من بنات الإمارات في مجال العلوم والتكنولوجيا الحديثة والهندسة والرياضيات، وذلك للإسهام في تحقيق التوازن بين الجنسين، مشيرة إلى أن نسبة الطالبات المستفيدات من برنامج «أدنوك للمِنَح الدراسية»، يبلغ 45% من إجمالي عدد المستفيدين من البرنامج.

كما أكدت تعزيز التنوع بين الجنسين في قطاع النفط والغاز، وذلك من خلال توفير البرامج الدراسية والتدريبية المناسبة التي تعين على تأهيل المرأة وتطوير قدراتها، بما يرسخ مبدأ الاستثمار في رأس المال البشري المواطن، باعتباره العمود الفقري والركيزة الأساسية لكل أنشطة التنمية والتطوير في دولة الإمارات.

وأفادت «أدنوك»، في رد على أسئلة لـ«الإمارات اليوم»، بأنها وفرت عدداً من الدورات والبرامج المعدة خصيصاً لتأهيل المرأة، ودعم تطورها المهني في قطاع النفط والغاز، ورفع كفاءة أداء المرأة العاملة، ومواكبة التطورات المتلاحقة التي تشهدها صناعة البترول عالمياً وإقليمياً ومحلياً، بهدف بناء كوادر مؤهلة من المواطنات قادرة على التطوير والابتكار والعمل الجاد للإسهام الإيجابي والفعال في زيادة الإنتاج، مؤكدة أنها تحرص على تشجيع المواطنات من موظفي الشركة على الالتحاق بهذه البرامج والاستفادة منها في تطوير قدراتهن.

وأَضافت أنه علاوة على ذلك، حرصت الشركة على إطلاق عدد من برامج التدريب المهني، وبرامج بناء القدرات التي أُعدت للوفاء باحتياجات الشركة من الكوادر المؤهلة والمدربة، لافتة إلى أنها تجري مراجعة هذه البرامج بصورة منتظمة لضمان تغطيتها للتخصصات الفنية وغير الفنية، مثل تكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية والتدقيق الداخلي وجميع التخصصات الهندسية.


«أدنوك» تركز على تأهيل وإعداد المواهب الشابة في مجال العلوم والتكنولوجيا الحديثة.

كوادر مؤهلة ومدرَّبة

يهدف برنامج «أدنوك» للتدريب المهني، الذي توفره الشركة ضمن مجموعة متنوعة من برامج التدريب المهني وبرامج بناء القدرات، إلى تلبية احتياجات الشركة من الكوادر المؤهلة والمدربة، فضلاً عن توفير المزيد من الفرص التي تساعد النساء الإماراتيات على اكتساب الخبرات المطلوبة للعمل في قطاع النفط والغاز.

طباعة