استجابة لمشروع «حي دبي للمستقبل»

«دبي المالي العالمي» يطلق «رخصة الابتكار» لدعم ريادة الأعمال



أعلن مركز دبي المالي العالمي، عن إطلاق «رخصة الابتكار» الجديدة للشركات الناشئة وروّاد الأعمال والشركات المتخصصة بقطاع التكنولوجيا.
وأفاد في بيان صدر اليوم بأن إطلاق الرخصة الجديدة يأتي استجابة لإطلاق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مشروع «حي دبي للمستقبل» في يناير 2020، وهو ما تسعى «رخصة الابتكار» من خلاله إلى استقطاب شركات من قطاعات جديدة إلى المركز المالي، والاستفادة من هذه المبادرة النوعية.

رخصة الابتكار
وتهدف «رخصة الابتكار» إلى دعم الإبداع، والابتكار وريادة الأعمال في المنطقة، وستفتح المجال أمام روّاد الأعمال لتعزيز وتوسعة نطاق أعمالهم مستفيدين من الإطار القانوني والتنظيمي المستقل لمركز دبي المالي العالمي، القائم على القانون الإنجليزي، وحقوق الملكية الفكرية العالمية، ونظام حماية البيانات.
وأكد «دبي المالي العالمي» أنه يواصل قيادة الجهود المبذولة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، وجنوب آسيا، لتأمين بيئة توفر كافة المقومات لتمكين شركات الابتكار من المساهمة في تطوير قطاع الخدمات المالية والتكنولوجيا، لافتاً إلى أن الشركات الحاصلة على «رخصة الابتكار» الجديدة ستنضم إلى أكثر من 200 شركة تكنولوجيا قائمة حالياً في أكبر منطقة حرة، والتي تعمل إلى جانب أكثر من 2500 شركة وأكثر من 25 ألف موظفاً.

تأسيس الأعمال
وقال الرئيس التنفيذي لتطوير الأعمال في سلطة مركز دبي المالي العالمي، سلمان جيفري: «توفر رخصة الابتكار الجديدة لمركز دبي المالي العالمي نقطة انطلاق مهمة لروّاد الأعمال، والتي قد تفتح المجال أمامهم لتأسيس أعمالهم والانطلاق بها نحو آفاق أكثر نجاحاً، ضمن الإطار المستقل لواحد من المراكز المالية الرائدة عالمياً، وبالتالي تمكينهم من المساهمة في الاقتصاد مستقبلاً».
وأضاف: «تعتبر الرخصة الجديدة، إضافة إلى قائمة التراخيص التي يقدمها المركز المالي، ونأمل أن تسهم في استقطاب الشركات الناشئة في قطاع التكنولوجيا لإحداث تحول إيجابي في قطاع التكنولوجيا والخدمات المالية».
وأكد أن هذه الشركات ستلعب دوراً مهماً في رسم ملامح اقتصاد المستقبل لدبي ودولة الإمارات والمنطقة، مرحباً بالشركات الجديدة في «دبي المالي العالمي» لتصبح جزءاً أساسياً من «حي دبي للمستقبل».
 

طباعة