خريطة طريق لتعافي قطاع صيانة وإصلاح الطائرات

بحث خبراء في قطاعي النقل الجوي التجاري والدفاع أثر جائحة «كورونا» على قطاع صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات، محددين خريطة طريق تعافي القطاع، على مستوى منطقة الشرق الأوسط والعالم.

جاء ذلك خلال ندوة «عن بُعد» تم تنظيمها ضمن سلسلة من الندوات التي تركز على موضوعات عدة في إطار الجلسات التحضيرية للقمة العالمية لصناعة الطيران 2020، التي تستضيفها شركة «مبادلة للاستثمار» ومجموعة «إيدج»، يومي 28 و29 سبتمبر المقبل.

ووفقاً لبيان صادر أمس، أدار الندوة نائب الرئيس الأول لشؤون تطوير الأعمال والأدوار في شركة «إيه إيه آر»، راهول شاه، الذي سلّط الضوء على تأثير جائحة «كوفيد-19» على النقل الجوي بشكل عام، مشيراً إلى التوقعات بحدوث انخفاض بنحو 50% في قيمة القطاع إلى 42 مليار دولار، وعدم عودته إلى مستويات عام 2019 حتى عامي 2022 و2023.

من جانبه، قال نائب الرئيس لشؤون المبيعات الفنية وخدمة العملاء في شركة «الاتحاد الهندسية»، فريدريك دوبونت: «نركز على زيادة تدفقات الإيرادات المُساعدة وتنويع محفظتنا، ونعمل لضمان تمتعنا بالمقدرات الضرورية، وتطوير مستويات وقيمة الخدمات عبر عدد من المنصات المتاحة أمامنا».

بدوره، كشف الرئيس التنفيذي لشركة «لوفتهانزا تكنيك الشرق الأوسط»، زياد الحازمي، أن الشركة وشركات الطيران التي تتعاون معها تعمل على إيجاد حلول قصيرة الأمد، متوقعاً بروز تحد ناجم عن زيادة متطلبات صيانة وإصلاح وتجديد الطائرات.

 

طباعة