تطبق نظاماً لتسجيل المعاملات عن بُعْد

«أراضي دبي»: استدامة خدمات التسجيل العقاري عبر القنوات الرقمية على مدار الساعة

سلطان بن مجرن: «توظيف (الدائرة) التقنيات الإلكترونية، يدعم استراتيجية دبي للتعاملات اللاورقية».

تمكنت دائرة الأراضي والأملاك في دبي (أراضي دبي)، من تعزيز استدامة واستمرارية خدمات التسجيل العقاري عبر المنافذ والأنساق الرقمية، لتصبح بذلك متاحة على مدار الساعة، الأمر الذي يتيح لمتعامليها الاستفادة من الخدمات الرقمية بمرونة عالية، سواء من داخل الدولة أو خارجها.

وأكدت الدائرة، في بيان أمس، أنها اتخذت العديد من الخطوات المهمة غير المسبوقة، ولم تتوقف أي من خدماتها، إلى جانب تبنيها نظاماً جديداً لتسجيل المعاملات عن بُعد. ويعمل النظام على حفظ مقاطع الفيديو في ملف المعاملة نفسه. كما قامت الدائرة، أيضاً، بإرسال المدققين للعمل في مكاتب أمناء التسجيل، مع التزامها التام بالإجراءات الاحترازية.

وقال مدير عام الدائرة، سلطان بطي بن مجرن: «أكدت الدائرة، من خلال استمرارها في عملها وتقديم خدماتها لمتعامليها، إلى جانب الإنجازات الكثيرة التي حققتها طوال مدة برنامج التعقيم الوطني، وتطبيق نظام العمل عن بُعْد، مدى جاهزيتها وقدرتها على دعم رؤية الإمارات نحو المئوية الأولى، لتكون من أفضل دول العالم».

وأضاف بن مجرن: «لقد أظهرت فرقنا جهوداً متميزة، في إطار حرصها على التناغم مع متطلبات المرحلة الحالية والمقبلة وتوقعات المتعاملين، من منطلق إيماننا بأن توظيف التقنيات الإلكترونية، واعتمادها في مختلف عملياتنا، يتوافقان مع رؤية القيادة الرشيدة، كما يدعمان استراتيجية دبي للتعاملات اللاورقية».

من جانبه، قال المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية في دائرة الأراضي والأملاك بدبي، ماجد المري: «يتم حفظ حقوق البائعين والمشترين عند التعامل عن بُعْد، عن طريق حساب الضمان، الذي يتم إيداع المبالغ المتفق عليها فيه. ومن الممكن إتمام الإجراءات وتحويل الأموال لإتمام عملية البيع والشراء من كل أنحاء العالم، وبحسب عملة بلد إقامة العميل، بعد التغلب على مختلف المعوقات».

طباعة