530 مليون درهم صافي أرباح «دبي التجاري» النصفية


أفاد بنك دبي التجاري بأنه سجل أرباحا صافية بلغت 530 مليون درهم للنصف الأول من العام 2020، منخفضة بنسبة 24.3% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.    
وأشار البنك، في بيان اليوم، إلى أن الإيرادات التشغيلية والبالغة 1.41 مليار درهم، انخفضت بنسبة 6.5% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، مرجعا هذا الانخفاض بشكل رئيس إلى انخفاض معدل اسعار الفائدة.
كما انخفضت المصاريف التشغيلية بنسبة 9.9% لتصل إلى 386 مليون درهم. وتجاوزت الأرباح التشغيلية المليار درهم منخفضة بنسبة 5.2% خلال فترة المقارنة.
وبلغ صافي مخصصات انخفاض القيمة المقتطعة خلال الفترة 495 مليون درهم، مرتفعة بنسبة 30.1% كنتيجة لارتفاع مخصصات انخفاض القيمة المحددة ولارتفاع توقعات الخسائر الائتمانية المحتملة بسبب الظروف المستجدة والمتعلقة بجائحة مرض كورونا.


وارتفع إجمالي القروض والتسليفات بنسبة 4.2% مقارنة بنهاية 31 ديسمبر 2019، ليصل إلى 66.8 مليار درهم، وبلغت نسبة التسليفات إلى مصادر الأموال المستقرة 90.2%.
وارتفعت نسبة القروض المصنفة بمقدار 103 نقاط اساس لتصل إلى 6.97%، مقارنة بـ5.94% في ديسمبر 2019.


وبلغ اجمالي الموجودات 93.7 مليار درهم كما في 30 يونيو2020، مرتفعا بنسبة 19.4% مقارنة بـ78.4 مليار درهم في 30 يونيو 2019.
وارتفعت ودائع العملاء بنسبة 18.2% لتصل إلى 65.3 مليار درهم بنهاية يونيو الماضي، مقارنة بـ55.3 مليار درهم في 30 يونيو 2019.
وقال الرئيس التنفيذي للبنك، الدكتور بيرناردز فان ليندر: «انخفضت نتائج البنك لفترة الستة أشهر الأولى من العام 2020 متأثرة بشكل رئيس بظروف السوق الغير مسبوقة. وبالرغم من الصعوبات والتحديات في الظروف التشغيلية، استمرينا في تنفيذ استراتيجيتنا، والبنك في موقع جيد لمواكبة التحسن في ظروف الأعمال في الفترات القادمة».
وأضاف: «استمر البنك بتقديم الخدمات المصرفية بدون انقطاع طوال فترة جائحة مرض فيروس كورونا مع التركيز على تحسين الخدمات الرقمية لعملائنا. وتماشيا مع توصيات المصرف المركزي، قمنا بتقديم إجراءات دعم مكثفة لعملائنا متضمنة تأخير سداد دفعات القروض والتخفيض والإعفاء من الرسوم من خلال برنامج دعم قطاعات الأعمال المستهدفة».
 

طباعة