في إطار الوصول للمتعاملين بأحيائهم السكنية عن بعد

تنظيم ورشة افتراضية للتعريف بخدمات التسجيل التجاري

خلال الورشة التي عقدت تحت شعار «خدماتنا في مجالسكم». من المصدر

نظّم قطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، بالتعاون والتنسيق مع هيئة تنمية المجتمع في دبي، أول ورشة توعية افتراضية للمجالس المجتمعية عن طريق برنامج «مايكروسوفت تيمز»، حول خدمات قطاع التسجيل والترخيص التجاري.

ويأتي ذلك في إطار نشر الوعي حول الخدمات الحكومية عبر مجالس الأحياء الشعبية في إمارة دبي، والوصول إلى المتعاملين من مختلف شرائح المجتمع في أحيائهم السكنية عن بُعد.

ويعكس تنظيم الورشة الافتراضية، تحت شعار «خدماتنا في مجالسكم»، استراتيجية اقتصادية دبي، التي تركز على تسهيل مزاولة الأعمال والأنشطة التجارية، من خلال تطبيق أفضل الممارسات العالمية في منهجية العمل وتحسين إجراءات التراخيص التجارية، لتعزيز الحركة الاقتصادية، وتنافسية الأعمال واستدامتها. وضمّت الورشة، التي حضرها أكثر من 60 شخصاً وأدارها مدير أول التطوير بقطاع التسجيل والترخيص التجاري في اقتصادية دبي، جاسم القلاف، شرحاً لخدمات مثل «رخصة تاجر» المعنية بترخيص المشروعات الناشئة، التي تدار عبر وسائل التواصل الاجتماعي والإنترنت، و«التجديد التلقائي»، التي تتم في خطوة واحدة، من خلال إرسال رقم الرخصة المراد تجديدها إلى الرقم 6969، و«عقود التأسيس الإلكترونية»، وغيرها من أنواع الترخيص والأشكال القانونية والأسماء التجارية.

خدمات

قدم القلاف عرضاً حول أهم التحسينات والخدمات التي يقدمها القطاع في مجال سهولة وبدء الأعمال في دبي، والتعريف بموقع الإمارة على خارطة الأعمال، مشيراً إلى أن قطاع التسجيل يركز على جعل عملية تسجيل الشركات الجديدة وإصدار الرخص التجارية سهلة وسريعة، الأمر الذي ينعكس إيجاباً على تنافسية دبي عالمياً، باعتبارها المنصة المثالية للتوسع واستدامة الشركات الإقليمية والعالمية.

تنسيق

من جهته، قال مدير أول قسم التوعية في قطاع التسجيل والترخيص التجاري، أحمد الشاعر: «يأتي التنسيق بين القطاع وإدارة التلاحم الاجتماعي في هيئة تنمية المجتمع، في إطار التعاون الاستراتيجي بين دوائر حكومة دبي، وفقاً لتوجيهات صاحب السموّ الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بضرورة التنسيق والتعاون بين كل الدوائر، لتقديم أفضل الخدمات للجمهور، بما يتماشى مع المكانة الدولية التي تحتلها دولة الإمارات في مختلف المجالات».

مجالس الأحياء

وأضاف الشاعر أن «هيئة تنمية المجتمع تعدّ الجهة المسؤولة عن تفعيل دور مجالس الأحياء، المقامة في عدد من الأحياء السكنية بدبي والاستفادة منها، لتحقيق التواصل مع الأهالي والتعرف إلى أرائهم، والاستماع إلى ملاحظاتهم ومطالبهم». وأكد أن «ورش التوعية الافتراضية تعكس روح التعاون بين موظفي الدوائر الحكومية وعملهم كمنظومة واحدة، وجهودهم في توطيد العلاقات الاجتماعية واستدامة المسؤولية الاجتماعية، توافقاً مع الريادة في تقديم الخدمات الحكومية، وصولاً إلى تحقيق السعادة لكل القاطنين والزائرين لإمارة دبي»


ورش عن بُعد

أفادت اقتصادية دبي بأنه يمكن للمتعاملين حضور ورش التوعية الافتراضية عن بُعد من منازلهم، دون الحاجة إلى الذهاب لمقر الدائرة للاستفسار عن خدمات قطاع التسجيل والترخيص التجاري، حيث تتم الإجابة على أي استفسارات أو مقترحات يبديها الحضور من المواطنين، كونهم شركاء رئيسين في عملية التنمية الوطنية.

طباعة