أول حدث تفاعلي مباشر لقطاع الأعمال بالمنطقة في النصف الثاني من 2020

دبي تعيد الحياة لقطاع الفعاليات العالمية بتنظيم «عالم الذكاء الاصطناعي»

صورة



استأنف مركز دبي التجاري العالمي، نشاط صناعة الفعاليات العالمية، بإطلاق أجندة النصف الثاني لعام 2020 لقطاع الفعاليات الإقليمية لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، من خلال مؤتمر عالم الذكاء الاصطناعي (Ai Everything)، الذي انطلق أمس، بتنظيم مشترك مع البرنامج الوطني للذكاء الاصطناعي، في خطوة داعمة لخطط دبي لإعادة فتح الاقتصاد، في ظل سعي العالم للعودة للحياة الطبيعية.

ويُعد مؤتمر عالم الذكاء الاصطناعي أول حدث تفاعلي مباشر لتواصل قطاع الأعمال يتم تنظيمه في النصف الثاني من عام 2020 في دبي، ما يشير إلى جاهزية قطاع الفعاليات العالمية للعمل على وضع استراتيجيات خاصة بإعادة إحياء هذا القطاع، ويجمع المؤتمر قادة القطاعات الرئيسة، بما في ذلك القطاع الحكومي وقطاعات الرعاية الصحية والتعليم والتجزئة، لاستعراض تجاربهم في تبني تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي ومشاركة رؤاهم المستقبلية.

توظيف التكنولوجيا
وأكد وزير الدولة للذكاء الاصطناعي والاقتصاد الرقمي وتطبيقات العمل عن بعد، عمر سلطان العلماء، والذي شارك بالكلمة الرئيسة للمؤتمر، أن «دولة الإمارات تمثل مركزاً عالمياً لتوظيف تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي وتبني أدواته وحلوله وتطبيقاته»، مشيرا إلى أن «حكومة دولة الإمارات نجحت في تحقيق رؤى وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بتحقيق نقلة نوعية في مجال تسريع التحول الرقمي للارتقاء بمستوى الخدمات ودعم القطاعات والصناعات القائمة على التكنولوجيا الحديثة».

وقال، إن «النجاح في تنظيم المؤتمر الأول من نوعه على الصعيد الإقليمي منذ وقف الفعاليات في دولة الإمارات نتيجة تفشي فيروس كورونا، يمثل إنجازا كبيرا ويعكس نجاح الإمارات في تطويق الجائحة»، مشيرا إلى أن (مؤتمر عالم الذكاء الاصطناعي) يوفر منصة مثالية لتبادل المعرفة بين الجهات الحكومية والخاصة والشركات العالمية والناشئة ورواد الأعمال، ويمثل فرصة لإطلاق مبادرات مبتكرة في مجال الذكاء الاصطناعي، لدعم المواهب وأصحاب الأفكار المستقبلية والمشاريع الواعدة، وتطبيق حلول تكنولوجية جديدة تسهم في رفد مسيرة التنمية الشاملة.

التشغيل الآمن
من جهته، قال مدير عام دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وسلطة مركز دبي التجاري العالمي، هلال سعيد المري: «بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وإعلان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بإعادة فتح نشاط الأعمال والاقتصاد، فإنّ مؤتمر عالم الذكاء الاصطناعي، يعد حدثاً مهماً يجمع قادة الذكاء الإصطناعي ويعد شاهداً على الدعم القوي والتوجيه الذي حصلنا عليه من الحكومة ومن شركائنا في القطاع الخاص، كجزء من الجهود المتسارعة لإعادة التشغيل الآمن لقطاع الفعاليات في دبي».

وأضاف: «مما لا شك فيه أن الذكاء الإصطناعي سيساهم في إحداث تغييرات جذرية في كافة القطاعات بالدولة وسيعود بفوائد اقتصادية ذات نطاق واسع، كما أن قطاع الفعاليات سيبقى من القطاعات الهامة بالنسبة لأجندة التنويع الاقتصادي لدولة الإمارات، والناتج المحلي الإجمالي لدبي، إضافة إلى كونه دافعاً رئيساً وراء تطوير اقتصاد قائم على المعرفة، وبيئة ريادة أعمال تتسم بالاكتفاء الذاتي».

طباعة