"أو أيه جي": 53.8 مليون مقعد مجدول على الرحلات الجوية عالمياً الأسبوع الجاري

قالت مؤسسة "أو أيه جي" الدولية، المزوّدة لبيانات المطارات وشركات الطيران، إن أحدث البيانات الخاصة بقطاع النقل الجوي عالمياً تظهر زيادة بنسبة 7.6% في السعة المقعدية المجدولة في الأسبوع الذي يبداً من 13 يوليو الجاري، مقارنة بالأسبوع السابق.

وذكرت المؤسسة أن شركات الطيران ستشغل في الإجمال 53.8 مليون مقعد مجدول في الأسبوع الـ26 منذ أزمة تفشي "كوفيد-19"، ابتداءً من 20 يناير 2020، لكن السعة لا تزال تشكل نحو 45% من مستوياتها مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

وأوضحت أن استعادة القدرة في أوروبا الغربية إيجابية على الرغم من أن الطلب لم يصل بعد إلى مستويات السنوات السابقة وربما لن يصل طوال موسم الصيف بأكمله، مشيرة إلى أن التعافي لا يزال قائماً في الأسواق المحلية بالدرجة الأولى، ومن ثم على المدى القصير على المستوى الإقليمي.

وأضافت: في حين أن بعض شركات الطيران تظهر انتعاشاً على الأقل من منظور القدرات، تستمر شركات أخرى في التشغيل ببطء، مشيرة إلى أن تسعة من أكبر 10 أسواق إقليمية سجلت نمواً إضافياً خلال الأسبوع الجاري.

وأوضحت أن الافتقار إلى الخدمات الدولية المجدولة يعيق أي انتعاش كبير في منطقة جنوب غرب المحيط الهادئ التي تشغل الآن 26% فقط من سعتها مقارنة بمستويات يناير 2020.

طباعة