تستفيد منه 7500 شركة قائمة.. والشركات الجديدة

تخفيض رسوم تأسيس الشركات في «جافزا» بنسبة تصل إلى 70%

صورة

أعلنت شركة «موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات»، المشغل الرئيس للخدمات اللوجستية ومراكز الأعمال في المنطقة، عن تخفيضات شاملة في تكاليف التراخيص والرسوم الإدارية للشركات العاملة بالمنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، إضافة إلى المستثمرين الجدد.

ووفقاً لبيان صادر أمس، تهدف المبادرة الواسعة النطاق التي أطلقتها الشركة إلى دعم عملاء «جافزا»، عبر تخفيض التكاليف المتعلقة بالتسجيل والترخيص والرسوم الإدارية ذات الصلة، بنسبة تراوح بين 50 و70%.

المستفيدون

وستستفيد من المبادرة أكثر من 7500 شركة قائمة في «جافزا» بشكل فوري، فضلاً عن مئات الشركات الجديدة التي تجتذبها البنية التحتية المتطورة للمنطقة الحرة، والتي تتميز بجاهزيتها والحلول التجارية الرائدة التي توفرها لقطاع الأعمال. وإضافة إلى ذلك، تتوافر حالياً مجموعة واسعة من الخدمات الإلكترونية مجاناً، نتيجة لعملية التحول الإلكتروني المستمرة التي تشهدها «جافزا».

تحفيز المتعاملين

وقال المدير التنفيذي ومدير عام «موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات» والمدير التنفيذي لـ«جافزا»، محمد المعلم: «انسجاماً مع توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بخفض كلفة ممارسة الأعمال وتعزيز تجربة المستثمرين في دبي، أطلقنا هذه المبادرة المهمة، التي جاءت في الوقت المناسب لتحفيز متعاملينا للسعي بثقة نحو تحقيق أهدافهم وتوسيع أعمالهم والارتقاء بها نحو آفاق أرحب».

وأضاف المعلم أنه «تم تصميم هذه المبادرة، لتوفير قيمة مضافة وفرص أكبر للشركات، عبر تمكينها من توجيه مواردها لدعم أنشطتها بشكل مستدام».

وتابع: «نحن على ثقة أن هذه المبادرة الرائدة ذات الرؤية المستقبلية، ستمكن الشركات من ممارسة أعمالها بطريقة أكثر ذكاءً، وتساعدها على زيادة حجم أعمالها، وتوفير وظائف جديدة».

محرك رئيس

وأكد المعلم أنه «لطالما كانت التجارة محركاً رئيساً للتنمية الاقتصادية في دبي»، مشيراً إلى أن «موانئ دبي العالمية» لعبت دوراً مهماً في دعم التجارة.

ولفت إلى أن أنشطة ميناء جبل علي و«جافزا» ترتبط ارتباطاً وثيقاً بالشركات العاملة فيها، والتي تستفيد من مرافق البنية التحتية العالمية المستوى والحوافز الاستثمارية التي تقدمها، فضلاً عن الفرص الكبيرة للتواصل مع الأسواق العالمية.

وقال المعلم إن «ميناء جبل علي و(جافزا) يعدان من المحركات المهمة للنمو الاقتصادي في دبي، ومثالين رائدين على مستوى العالم، ونموذجين تعمل (موانئ دبي العالمية) على تقديمهما في مناطق أخرى ضمن شبكتنا الممتدة حول العالم، فإضافةً إلى أنهما يشكلان مصدراً للدخل، فهما يمثلان أصولاً مهمة للبنية التحتية تدعم ازدهار دولة الإمارات».


تسهيل ممارسة الأعمال

تسهم «موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات» بأكثر من 33.4% من إجمالي الناتج المحلي لإمارة دبي. ومن المتوقع أن تسهم مبادرة خفض رسوم تأسيس الشركات في «جافزا» بتسهيل ممارسة الأعمال في «جافزا» بدرجة أكبر، ومواصلة تعزيز مكانة دبي كمركز عالمي رائد للتجارة والأعمال.

وباعتبارها محركاً رئيساً للاقتصاد والوظائف الجديدة، تدرك «موانئ دبي العالمية - إقليم الإمارات» الأثر الإيجابي لهذه المبادرة، التي تؤكد التزامها بدعم الأعمال، على الاقتصاد الوطني والشركات والمجتمع في دبي، ودولة الإمارات بشكل عام.

طباعة