اقتراح بتوزيع 34 فلساً للسهم الواحد

    1.73 مليار درهم صافي أرباح «الإمارات للاتصالات المتكاملة» في 2019

    الشركة واصلت التركيز على استقطاب عملاء خدمات الهاتف المتحرك آجلة الدفع. تصوير: باتريك كاستيلو

    أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة، أمس، عن تسجيلها صافي أرباحٍ، بلغ 1.73 مليار درهم خلال العام الماضي، مرتفعاً بنسبة 9.3% على أساس المثل بالمثل، مقارنة بعام 2018، مشيرة إلى أن مجلس الإدارة أوصى بتوزيع أرباح ٍنقدية سنوية على المساهمين بقيمة 34 فلساً للسهم الواحد.

    وأرجعت الشركة هذا الأداء الإيجابي إلى زيادة نسبة المشتركين بنظام الدفع الآجل في قاعدة العملاء التي أسهمت في تحسين هامش الأرباح، إضافة إلى تحسين مستوى الكفاءة في إدارة الأعمال.

    وأوضحت الشركة في بيان، أنه في ما يخص الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك، فقد بلغت 5.68 مليارات درهم بزيادة قدرها 1% عند مقارنة المثل بالمثل، بينما وصلت الإيرادات السنوية إلى 12.59 مليار درهم بانخفاض نسبته 6.2% مقارنة مع عام 2018.

    وارتفع إجمالي النفقات الرأسمالية بنسبة 46.8% ليصل إلى 1.5 مليار درهم أو ما يعادل 12% من إجمالي الإيرادات، ما يعكس مواصلة الشركة لبرامجها وخططها الاستثمارية في مشروعات تطوير شبكة الجيل الخامس وتوسيع شبكة الألياف الضوئية، إضافة إلى مشروعات تحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات ومبادرات التحول الرقمي.

    وواصلت قاعدة مشتركي خدمات الهاتف الثابت نموها لتصل إلى 219 ألف مشترك في نهاية العام الماضي بزيادة سنوية قدرها 7.1%، بينما شهدت قاعدة مشتركي الهاتف المتحرك بداية استقرار مع استمرار انخفاض تأثير حملة تسجيل شرائح اتصال المشتركين في الربع الرابع من السنة.

    كما واصلت الشركة التركيز على استقطاب عملاء خدمات الهاتف المتحرك آجلة الدفع ذات القيمة العالية التي دعمت متوسط الإيرادات السنوية لكل مستخدم، والذي ارتفع بنسبة 4.3%.

    وقال رئيس مجلس إدارة شركة «الإمارات للاتصالات المتكاملة»، محمد الحسيني، إن الشركة تمكنت من احتواء الضغط على الإيرادات من خلال تركيزها على خطوط الأعمال ذات النمو المتصاعد ونجاح برامج تعزيز كفاءة إدارة تكاليفها.

    وأضاف أن الشركة أكدت التزامها بزيادة خططها الاستثمارية في البنية التحتية، لاسيما في ما يتعلق بنشر شبكة الجيل الخامس لدعم وتطوير مجموعة من المنتجات والخدمات الجديدة.

    بدوره، قال الرئيس التنفيذي للشركة، يوهان دينليند، إن سنة 2019 كانت مملوءة بالتحولات والتغييرات في قطاع الاتصالات في الإمارات.

    وأضاف دينليند: «من خلال متابعتي لأداء الشركة، أرى أنها تمكنت من العمل في بيئة شهدت الكثير من التطورات، وتمكنت أيضاً من تطوير العديد من خطوط الأعمال الصاعدة، وحماية هوامشها وربحيتها، إضافة إلى استثمار وتوظيف العديد من الموارد المالية لنشر وتحديث بنيتها التحتية».

    إيرادات وأرباح الربع الرابع

    ارتفعت إيرادات الشركة خلال الربع الرابع من العام الماضي، بنسبة 4.1% مقارنة بالربع الثالث من العام نفسه لتصل إلى 3.2 مليارات درهم، ويعود ذلك إلى النمو المتواصل في إجمالي عائدات خدمات الهاتف الثابت وإيرادات الأعمال الأخرى.

    وأسهمت الزيادة في الإيرادات إلى جانب برامج تعزيز كفاءة إدارة التكاليف وعكس بعض العمليات المحاسبية في تحسين الأرباح قبل اقتطاع الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 9.6%، وصافي الدخل بنسبة 14.5% مقارنة بالربع الثالث من 2019.

    كما تم تسجيل نموٍ في صافي أرباح الشركة في الربع الأخير من عام 2019 مقارنة بالربع نفسه من عام 2018 بنسبة 30.4% عند مقارنة المثل بالمثل.

    • 12.59 مليار درهم الإيرادات السنوية للشركة.

    طباعة