المنصوري: للشركات الصغيرة والمتوسطة دور مهم في رفد الاقتصاد الوطني

1.4 مليون فرصة عمل في قطاع الطيران بحلول 2037

المنصوري متحدثاً في القمة العالمية للاستثمار بقطاع الطيران. من المصدر

قال وزير الاقتصاد رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للطيران المدني، سلطان بن سعيد المنصوري، خلال فعاليات الدورة الثانية من القمة العالمية للاستثمار في قطاع الطيران في دبي، أمس، إنه «وفقاً لتقرير للاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا)، أصدره حول أهمية قطاع النقل الجوي في دولة الإمارات، فإن استمرار التركيز على هذا القطاع سيسهم في توفير 620 ألف فرصة عمل، إذ يدعم القطاع حالياً نحو 800 ألف وظيفة، ويضخ 47.4 مليار دولار في اقتصاد دولة الإمارات، بما يشكل 13.3% من إجمالي الناتج المحلي للإمارات، ومن المتوقع أن ينمو قطاع الطيران الإماراتي بنسبة 170% في عام 2037، ليدعم 1.4 مليون فرصة عمل، ويسهم بمقدار 128 مليار دولار في اقتصاد الدولة».

وشدد المنصوري على أهمية الدور الذي تلعبه الشركات الصغيرة والمتوسطة في رفد الاقتصاد الوطني، ورفع مستوى تنافسيته وتعزيز التنمية الاقتصادية المستدامة.

من جانبه، قال المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني، سيف محمد السويدي، إن «القمة باتت واحدة من أبرز المنصّات العالمية التي تجمع تحت سقفها مستثمرين، وخبراء، وعاملين في مجال صناعة الطيران، وبنوكاً، ومورّدين، وتطلعهم على مشروعات الاستثمار في الطيران العالمي».

إلى ذلك، وقّعت الإمارات والكويت مذكرة تفاهم لإرساء إطار عمل للاعتراف المتبادل لاعتمادات شركات صيانة الطائرات.

للشركات الصغيرة والمتوسطة دور مهم في رفد الاقتصاد الوطني ورفع تنافسيته.

طباعة