النويس: 15% العائد على الاستثمار في الطاقة المتجددة

حسين النويس: «الشركة نفذت مشروعات طاقة نوعية في أكثر من 15 دولة».

قال رئيس مجلس إدارة «ايميا باور»، أول شركة إماراتية خاصة تستثمر في الطاقة المتجددة، حسين النويس، إن «العائد على الاستثمار في الطاقة المتجددة مجزٍ، ولا يقل عن رقمين، إذ يراوح حالياً بين 10 و15%»، مؤكداً أن المنافسة خفّضت الأسعار كثيراً، سواء بالنسبة لكلفة الاستثمار أو السعر لكل كيلوواط.

وأضاف النويس، في تصريحات صحافية أمس، على هامش القمة العالمية لطاقة المستقبل، أن «شركة (ايميا باور) تأسست عام 2016 في دولة الإمارات، لتكون في قطاع الطاقة المتجددة».

وأوضح أن الشركة تمكنت، خلال السنوات الثلاث الماضية، من تنفيذ مشروعات طاقة نوعية في أكثر من 15 دولة، تشمل جمهورية مصر العربية، والأردن، وتونس، وتوغو، وتشاد، ومالي، وسيراليون، وبوركينا فاسو، وكينيا، وأوغندا وغيرها.

وتابع النويس: «يبلغ إجمالي إنتاج الشركة من الكهرباء في كل محطاتها حول العالم، نحو 1200 ميغاواط، وحالياً تعمل على بناء محطتين في الأردن بطاقة تبلغ 100 ميغاواط بكلفة 75 مليون دولار، كما تعمل أيضاً على بناء محطتين للكهرباء في جمهورية مصر العربية تعملان بالطاقة المتجددة، بقيمة إجمالية تبلغ 990 مليون دولار، وذلك لإنتاج 700 ميغاواط من الكهرباء».

وأشار النويس إلى أن المحطات التي تبنيها الشركة ستسهم في توفير طاقة نظيفة لـ430 ألف وحدة سكنية في جمهورية مصر العربية، بالإضافة إلى خفض انبعاثات الكربون، بإجمالي 280 ألف طن سنوياً بالنسبة للمحطة الشمسية، و600 ألف طن سنوياً بالنسبة لمحطة الرياح.

طباعة