يعتبر استثماراً آمناً في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية

الذهب يقفز 1% وسط إقبال على «الملاذات الآمنة»

انخفاض الدولار دعم ارتفاع الذهب. غيتي

قفزت أسعار الذهب 1% إلى أعلى مستوياتها في أربعة أشهر، أمس، مع الأحداث والتوترات في الشرق الأوسط، ما أوقد شرارة إقبال على الملاذات الآمنة.

وقال المحلل في شركة «فيليب فيوتشرز» الأميركية لمقاصة العقود الآجلة، بنجامين لو، إن «الأخبار الآتية من الشرق الأوسط، فضلاً عن بعض الشراء المدفوع بالعوامل الفنية، وتراجع الدولار، يدعم أسعار الذهب».

وسجل السعر الفوري للذهب ذروته منذ الخامس من سبتمبر 2019 عند 1543.66 دولاراً للأوقية (الأونصة)، فيما ازدادت عقود الذهب الأميركية الآجلة نحو 1% إلى 1543.3 دولاراً للأوقية.

وعلى مدار الأسبوع، ارتفع الذهب نحو 2% في المعاملات الفورية، متجهاً صوب مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي.

ويعتبر الذهب استثماراً آمناً في أوقات الضبابية السياسية والاقتصادية.

وتدعّم المعدن أكثر، بانخفاض الدولار إلى أدنى مستوياته في تسعة أسابيع أمام الين الياباني، وذلك بفعل توترات الشرق الأوسط أيضاً.

وفي المعادن النفيسة الأخرى، سجلت الفضة أعلى مستوياتها، فيما يربو على شهرين عند 18.25 دولاراً، وازدادت في أحدث سعر لها 0.8% إلى 18.17 دولاراً للأوقية، في حين صعد البلاتين 0.4%، مسجلاً 982.66 دولاراً، ومتجهاً صوب مكاسب أسبوعية بنحو 4%.

وتقدم البلاديوم 0.3% إلى 1964.87 دولاراً، ليصبح بصدد صعود أسبوعي يتجاوز 3%.


الذهب يرتفع 2% في المعاملات الفورية.

طباعة