«غرفة دبي» تناقش مع رئيس زامبيا الفرص الاستثمارية المشتركة

    758 مليون درهم تجارة دبي غير النفطية مع زامبيا خلال 2018

    ماجد سيف الغرير وأعضاء «الغرفة» خلال اللقاء مع الرئيس الزامبي. من المصدر

    أفاد رئيس مجلس إدارة «غرفة دبي»، ماجد سيف الغرير، بأن تجارة دبي غير النفطية مع زامبيا، خلال عام 2018، بلغت نحو 206 ملايين دولار (758 مليون درهم)، مقارنة بنحو 110 ملايين دولار (404.8 ملايين درهم)، خلال عام 2017.

    جاءت تصريحات الغرير، خلال لقائه مع رئيس جمهورية زامبيا، إدغار شاغوا لونغو، والوفد المرافق له بمقر «غرفة دبي» أمس.

    وتفصيلاً، دعا رئيس جمهورية زامبيا، إدغار شاغوا لونغو، الشركات الإماراتية إلى تأسيس شراكات اقتصادية واستثمارية وتجارية مع الشركات الزامبية، وتعزيز التعاون الاقتصادي بينهما، والاستفادة من الإمكانات الموجودة لدى الطرفين من أجل مستقبل مزدهر، وتعود بالمنفعة إلى مجتمعي الأعمال في البلدين.

    وأضاف أن «هناك فرصاً استثمارية مشتركة يمكن أن تحقق الفائدة للشركات الإماراتية والزامبية في قطاعات رئيسة ذات الاهتمام المشترك، وتشمل: الزراعة والصناعات الغذائية والسياحة والطاقة المتجددة»، مشيراً إلى أن بلاده تعمل حالياً على تطوير البنية التحتية، وجذب الاستثمارات المتعلقة بمشروعات الطاقة الشمسية.

    ولفت رئيس جمهورية زامبيا إلى أن بلاده تقدم العديد من المزايا للمستثمرين والشركات الأجنبية، لموقعها الاستراتيجي، وسهولة الوصول إلى الأسواق الواعدة الأخرى في إفريقيا الجنوبية، وارتفاع الطلب على السلع الاستهلاكية، وتطوير قطاع التعدين، إضافة إلى توافر الأراضي الزراعية الخصبة.

    جاءت تصريحات الرئيس الزامبي، خلال اجتماعه والوفد المرافق له، أمس، مع رئيس مجلس إدارة «غرفة دبي»، ماجد سيف الغرير، وعضو مجلس إدارة «غرفة دبي»، علي عبدالله الشعفار، ومدير إدارة العلاقات الدولية في «غرفة دبي»، حسن الهاشمي، ومدير المكاتب الخارجية في «غرفة دبي»، عمر خان، وعدد من كبار رجال الأعمال في الدولة، وذلك في مقر «غرفة دبي».

    وأشار ماجد سيف الغرير إلى أهمية تعزيز العلاقات الاستثمارية الثنائية بين دبي وزامبيا، مؤكداً التزام «غرفة دبي» بتوفير كل التسهيلات الممكنة التي تساعد المستثمرين على تعزيز نشاطاتهم، لافتاً إلى وجود رغبة بين الجانبين في تعزيز أطر التعاون الاقتصادي والتجاري، بما يخدم الأهداف المشتركة للطرفين.

    ولفت إلى وجود فرص استثمارية مشتركة في قطاعات محددة يمكن أن تحقق الفائدة لمجتمعي الأعمال في الجانبين، معدداً قطاعات الزراعة والصناعة والسياحة والتعدين كأبرز القطاعات المرشحة للتعاون المشترك، داعياً الحكومة الزامبية إلى افتتاح مكتب تمثيلي تجاري لها في دبي، حيث ستكون خطوة لتعزيز علاقات التعاون الثنائي بين مجتمعي الأعمال في دبي وزامبيا، وتسهيل تدفق الأعمال والاستثمارات والتجارة بين الجانبين.

    وذكر أن تجارة دبي غير النفطية مع زامبيا، خلال عام 2018، بلغت نحو 206 ملايين دولار (758 مليون درهم)، مقارنة بنحو 110 ملايين دولار (404.8 ملايين درهم)، خلال عام 2017، مشيراً إلى أن التبادل التجاري الثنائي متنوع جداً ويغطي مجموعة واسعة من القطاعات والمنتجات، مضيفاً أن «الوقود المعدني والزيوت ومنتجات التقطير والمواد الكيميائية العضوية والآلات والمركبات هي أبرز المنتجات تصديراً من الإمارات إلى زامبيا».

    وشدد رئيس مجلس إدارة «غرفة دبي» على أن «الغرفة» تبذل جهوداً حثيثة لتعزيز علاقاتها التجارية مع زامبيا وقارة إفريقيا، مشيراً إلى أن «الغرفة» وضعت استراتيجية متكاملة تستهدف الأسواق الإفريقية التي شرعت بتطبيقها منذ عام 2010، شملت افتتاح مكاتب تمثيلية لـ«الغرفة» في إفريقيا، وتنظيم منتديات أعمال عالمية، وتنظيم بعثات تجارية متخصصة من الجانبين، إضافة إلى إعداد دراسات متخصصة وأدوات مبتكرة للتعريف ببيئة الأعمال الإفريقية وفرصها وتحدياتها، معتبراً أن هذه الاستراتيجية نجحت في إحداث تحول جوهري في العلاقات الاقتصادية الإماراتية - الإفريقية.

    «إكسبو 2020 دبي»

    دعا رئيس مجلس إدارة «غرفة دبي»، ماجد سيف الغرير، خلال اجتماعه مع رئيس جمهورية زامبيا، إدغار شاغوا لونغو، إلى أهمية الاستفادة من معرض «إكسبو 2020 دبي»، الذي يوفر منصة مثالية لتطوير العلاقات الاقتصادية وتوطيدها مع مختلف دول العالم، إضافة إلى كونه فرصة مثالية للشركات الزامبية لعرض قدراتها وتعزيز مكانتها العالمية، حيث من المتوقع أن يستقطب الحدث أكثر من 25 مليون زائر.


    - رئيس زامبيا يدعو الشركات الإماراتية إلى الاستثمار

    في الزراعة والصناعات الغذائية والسياحة

    والطاقة المتجدّدة.

    طباعة