كشفت عن تقنيات وتجارب تفاعلية مستقبلية تعدّها لزوار جناحها بـ «المعرض»

    «طيران الإمارات» تتيح تصميم الطائرات والتحليق بها في «إكسبو 2020 دبي»

    صورة

    كشفت شركة طيران الإمارات عن بعض التقنيات والتجارب والخبرات التفاعلية المستقبلية التي تعدّها لزوار جناحها في معرض «إكسبو 2020 دبي»، حيث ستوفر لهم رحلات طيران شخصية، فضلاً عن إمكانية تصميم طائراتهم المستقبلية والتحليق بها، إضافة إلى استخدام طائرات بـ«الهولوغرام»، لتشرح للزوار علم الطيران ببساطة.

    وأفادت الناقلة، في بيان، أمس، بأنها تعمل مع أكاديميين ومع شركائها بالصناعة في مجال الطيران والفضاء، لابتكار واحتضان تجارب معلوماتية محفزة للتفكير حول مستقبل الطيران لجميع زوار المعرض. وكانت «طيران الإمارات»، باشرت تشييد جناحها في وقت سابق من العام الجاري. ومع اكتمال الأساسات، تقوم الناقلة حالياً بوضع اللمسات النهائية على الهيكل المعدني للمبنى.

    إطلالة على المستقبل

    وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، الرئيس الأعلى الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، إن «جناح (طيران الإمارات) في (إكسبو 2020) يقدم إطلالة على مستقبل الطيران التجاري في عام 2071، حيث يستكشف حدود العلم والتكنولوجيا، بينما نتطلع إلى الـ50 سنة المقبلة من السفر جواً».

    وأضاف سموّه أن «المفاهيم التي نعرضها تستهدف إلهام وإطلاع الزوار على العديد من الابتكارات الثورية النابعة من الاستدامة التي حققتها صناعة الطيران التجاري، والتي لاتزال في تطور مستمر»، مشيراً إلى أن «التجارب التفاعلية ستسمح للزوار بتجربة هياكل الطائرات المتقدمة وأنظمة الدفع وقمرات الطائرات المستقبلية والمواد المركبة فائقة الحداثة». وتابع سموه: «سيغادر زوار جناح (طيران الإمارات)، ومعرض (إكسبو 2020 دبي) عامةً، بيقين من أن روح الإبداع والابتكار والتقدم التكنولوجي ستساعدنا على الانطلاق نحو مستقبل أفضل».

    تجارب

    وأوضحت الناقلة، أن جناحها في «إكسبو 2020 دبي» سيوفر لزواره تجارب، تقدم لمحة عن كيفية تطور السفر الجوي خلال العقود المقبلة، وذلك كما يلي:

    رحلة شخصية

    سيبدأ كل زائر رحلته الشخصية باستلام «بذرة»، عبارة عن كرة تتيح له الاطلاع على جميع التجارب في جناح «طيران الإمارات». وسيتفاعل الزوار أثناء انتقالهم عبر الجناح مع مختلف المعروضات التي تغطي جوانب مختلفة من الطيران في المستقبل. كما سيتم تخزين هذه التفاعلات على «البذرة» واستعادتها في التجربة النهائية لضمان أن تكون تجربة كل زائر متميزة وفريدة من نوعها.

    علم الطيران

    الرسوم المتحركة التي تستخدم نماذج ثلاثية الأبعاد (هولوغرام) للطائرات المستقبلية، ستشرح للزوار علم الطيران ببساطة، وتوضح كيف تطير الطائرة من خلال تصور الخصائص الفيزيائية الأربع: الرفع والدفع والجاذبية والسحب. وسيتاح للزوار فهم واختبار المبدأ العلمي لإظهار كيف يتحقق الرفع بالجمع بين انخفاض ضغط الهواء وشكل الجناح، ما يتيح الطيران بإسهام عناصر أخرى.

    أجواء أنظف

    يمثل إدخال حلول أكثر تجدداً واستدامةً أولوية مهمة لصناعة الطيران من أجل ضمان أجواء نظيفة وهادئة. ويُعد ركن «الأجواء الأنظف» The Cleaner Skies في جناح «طيران الإمارات» تجربة غامرة تبرز قضايا الاستدامة الرئيسة في سياق نمو أعداد الركاب والتقدم التكنولوجي، إضافة إلى الابتكارات الواعدة. وسيتاح للزوار إجراء اختبار لمعرفة المزيد حول التقنيات المستقبلية في مجال الطيران التي يتم تطويرها للتعامل مع تغيرات المناخ.

    الدفع والرفع

    سيستكشف الزوار محركات ووقود المستقبل من خلال شاشات متحركة شفافة ورسوم متحركة تتميز بنماذج واقعية لمحركات الطائرات. كما ستعرض مفاهيم المحرك المستقبلية تقنيات مختلفة، مثل تجاوز سرعة الصوت والمحركات الهيدروجينية والهجينة والكهربائية، وتوضح تأثيراتها على الانبعاثات والاستدامة والراحة والسرعة.

    طائرتك الخاصة

    مع تواصل التجارب الشخصية، ستتم دعوة الزائرين لوضع معارفهم موضع التنفيذ لتصميم طائراتهم المستقبلية والتحليق بها. فمن خلال واجهة مستخدم متطورة للغاية، سيقوم الزوار ببناء طائراتهم وتشغيلها من خلال جهاز محاكاة الطيران (سميوليتر). وستوفر الشاشات الكبيرة ثلاثية الأبعاد تعليقات فورية على قرارات التصميم طوال العملية. وينبغي على الزائر تصميم طائرته الخاصة على أساس المدى ونوع المحرك والأجنحة والطلاء والشعار الخارجي، حتى يتمكن في النهاية من التحليق بها في «رحلة تجريبية» ستختبر مدى استدامتها وسرعتها وراحة الركاب.

    مطار المستقبل

    ستقدم «طيران الإمارات» لزوار جناحها تصوراً لمطار المستقبل لمعرفة كيف ستعمل التقنية البيومترية (القياسات الحيوية) وتحليل البيانات والتقنيات الذكية على إحداث تحولات كبيرة في تجربة المسافرين على الأرض. كما سيتم إلقاء الضوء على جميع النظم الجمركية والأمنية الميسّرة، والابتكار في مناولة الأمتعة، وأنظمة النقل الكهربائية وأنظمة إدارة النفايات الذكية.

    عيشوا المستقبل

    سيتمكن الزوار من الانغماس الكامل في قناع الواقع الافتراضي التفاعلي الذي يتيح لهم استكشاف قمرة طائرة المستقبل من الداخل. كما يمكنهم، وهم جالسون في مقاعدهم، اختبار النوافذ التفاعلية لجسم الطائرة، وقمرة ركاب من دون نوافذ تقليدية، ونظام اتصالات جوية، وأغطية لإلغاء الضوضاء، وعربات آلية، بالإضافة إلى مشاهد لأنواع مختلفة من القمرات وتوزيع المقاعد.

    بذرة المستقبل

    وفي ختام الجولة، سيقوم الزائر بتسليم «بذرته» لكي يتم تحميل تجربته في جناح «طيران الإمارات»، التي ستتجسد في فيلم كامل ثلاثي الأبعاد، يجمع بين رواية القصص الديناميكية والرسومات المذهلة ثلاثية الأبعاد، مع معلومات الزائر التي تم التقاطها خلال الجولة لتقديم نهاية شخصية لا تنسى للرحلة.


    «أعظم معرض»

    أُطلق على معرض «إكسبو 2020 دبي» لقب «أعظم معرض في العالم»، حيث وعد بوفرة من التجارب الفريدة في 192 جناحاً وطنياً يحتفي بالتطورات العديدة في عالمنا ويلهم المستقبل، إضافة إلى برنامج ترفيهي حافل مع أحداث حية يومية ومهرجانات موسيقية وثقافية وتجارب طهي ومحادثات وورش عمل ملهمة، والكثير غيرها.

    مختبر المستقبل

    توفر «طيران الإمارات» لزوار جناحها في «إكسبو 2020 دبي» الاطلاع على مختبر المستقبل لاختبار التقنيات والدخول في تجارب تُجرى بأذرع آلية. كما يمكنهم إجراء تجارب على الطباعة رباعية الأبعاد والتكنولوجيا البيومترية والتصميم، ومواد مبتكرة قادرة على صيانة ذاتها.

    طباعة