يضم 300 موظف حالياً

    95 % نسبة التوطين في مركز خدمات حلول الأعمال التابع لـ «الاتحاد للطيران»

    الصايغ (يسار) مع مجموعة من المواطنين العاملين في المركز. من المصدر

    كشف الرئيس التنفيذي لـ«مجموعة الاتحاد للطيران»، توني دوغلاس، أن الإماراتيين يشكلون حالياً نسبة 95% من إجمالي موظفي مركز خدمات حلول الأعمال العالمية التابع للمجموعة، الذي يتخذ من مدينة العين مقراً له.

    وقال دوغلاس في منتدى أقامته «الاتحاد للطيران»، أمس، بمناسبة مرور خمس سنوات على إنشاء المركز، إن نسب التوطين العالية في المركز تعد نجاحاً للمنهجية التي تعتمدها المجموعة في توفير فرص عمل تخصصية عالمية في قطاع الطيران بمدينة العين، مؤكداً التزام «الاتحاد للطيران» بتعزيز توطين الوظائف، والمساهمة في بناء اقتصاد وطني قائم على المعرفة والاستدامة.

    من جانبه، قال المدير العام لمركز خدمات حلول الأعمال العالمية التابع لـ«مجموعة الاتحاد للطيران»، عبدالمحسن الصايغ، في تصريحات على هامش المنتدى، إن المركز الذي يضم 300 موظف حالياً، يهدف إلى توفير الوظائف للإماراتيين في مجال الطيران، سواء كانت تقليدية أو غير تقليدية، لافتاً إلى أن نسبة كبيرة من الإماراتيين العاملين في المركز من النساء، فضلاً عن أنهم من حاملي الشهادات الجامعية أو الذين يستكملون حالياً مرحلة التعليم الجامعي.

    وأضاف أن المركز يركز على توفير فرص التدريب المتخصص للإماراتيين، إذ يتم تدريب المنضمين حديثاً أول ستة أشهر في جميع اقسام المركز قبل اختيار قسم معين للعمل فيه.

    وأوضح الصايغ أن المركز يقدم خدمات تدقيق وحساب العائدات لـ«مجموعة الاتحاد للطيران»، بهدف المحافظة على نوعية وجودة الإيرادات التي تحققها عن طريق منافذ البيع المختلفة التابعة لها في الدولة وأنحاء العالم، أو عبر الانترنت. وأكد أن «خدمات حلول الأعمال» يعد مركزاً متخصصاً بتعهيد عمليات الأعمال، ويلتزم بأفضل ممارسات القطاع في مجال تأدية وظائف وعمليات الدعم والمساندة للمجموعة والمتعاملين معها، إلى جانب تقديم خدمات التدقيق والمالية، لدعم أعمال مختلف أقسام المجموعة.

    وكشف أنه ستتم إضافة مهام العمليات الحسابية للمركز خلال العام الجاري، فضلاً عن عمليات التدقيق، وذلك للمواءمة بين تكاليف العمليات وبين الايرادات التي تحققها المجموعة.

    بدوره، قال المواطن عبدالله حسن الدوله، ويعمل في قسم نظام إدارة المعلومات الخاص بالمركز، إنه يقوم بالتدقيق على مبيعات التذاكر التي تباع على مستوى العالم، لافتاً إلى أن جهوده تتركز على زيادة معدل الدقة عبر طرح مقترحات تسهم في زيادة الدقة والكفاءة في العمل بأحدث الطرق.

    في السياق نفسه، قال المواطن جابر الأحبابي إنه يدقق على خدمة «أميال الاتحاد» والخصم، كما أنه صاحب فكرة وجود فريق خاص للمتعاملين من كبار المتعاملين لتوفير الخدمات بيسر وسهولة.

    أما المواطنة خلود الجابري، فذكرت أنها تتولى عمليات التدقيق الخاصة بالتذاكر، وتعمل على تعزيز مشاركة الموظفين، وتحسين تجربتهم في المؤسسة عن طريق تنظيم مختلف الدورات التحفيزية لبناء فريق عمل فعال، ورفع الوعي لمواجهة وإدارة المشكلات والصعوبات الصحية أو الاجتماعية التي قد تؤثر في أداء الموظفين، وتنظيم الفعاليات لتحفيز الموظفين في المركز على تحسين بيئة العمل.

    طباعة