«فض المنازعات»: أول تطبيق للذكاء الاصطناعي في إصدار الأحكام والقرارات القضائية

    صورة

    كشف مركز فض المنازعات الإيجارية، التابع لدائرة الأراضي والأملاك بدبي، عن إطلاق خدمة «أوامر الأداء» عبر استخدام الذكاء الاصطناعي، بهدف الحصول على المستحقات الإيجارية.

    وأكد المركز لـ«الإمارات اليوم» أن طلب «التكليف بالوفاء» شرط إلزامي في تفعيل «أمر الأداء» للحصول على المستحقات الإيجارية، موضحاً أن الطلب إخطار يقوم بها المالك أو من ينوب عنه، يرسل عبر البريد الإلكتروني أو عبر كاتب العدل، ليستطيع القاضي المضي قدماً في «أوامر الأداء» الخاصة بالمطالبات المالية.

    تحول ذكي

    وتفصيلاً، قال المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي، سلطان بطي بن مجرن، إن إعلان مركز فض المنازعات الإيجارية في دبي عن استحداث «أوامر الأداء» الذكية، يأتي ترجمة لخطة حكومة دبي للتحول بالخدمات الحكومية نحو الذكاء الكامل، بما يوفر على المراجعين المزيد من الوقت، مشيراً إلى أن «فض المنازعات» سبّاق في إيجاد البدائل الميسّرة والمريحة والسريعة لجمهور المتعاملين معه.

    وأضاف أن دبي بمختلف مؤسساتها الإدارية والقانونية والقضائية تركز على إرساء بيئة عصرية متقدمة، يشعر الجميع فيها بالاستقرار والأمن على أنفسهم وأموالهم، وهي واحدة من السمات التي تمتاز بها دبي عن غيرها من الوجهات الاستثمارية.

    ذكاء اصطناعي

    من جانبه، قال رئيس مركز فض المنازعات الإيجارية، القاضي عبدالقادر موسى، إن المركز انتهج طريق تطبيق الذكاء الاصطناعي في إصدار جميع أحكامه وقراراته.

    وأوضح أنه تمت تغذية البرنامج الإلكتروني للمركز بجميع افتراضات طلبات «أمر الأداء»، ومواد القانون والتطبيقات القانونية، وعند تقدم المتعامل بطلب استصدار «أمر الأداء»، فإن البرنامج، ومن خلال تقنية الذكاء الاصطناعي، يتولى البحث عن المواد القانونية المنطبقة على الطلب والتطبيق القانوني، والحكم أو القرار المناسب للطلبات، في وقت تقوم فيه الحاسبة بمراجعة المبالغ المطلوبة، ثم يصدر الحكم أو القرار.

    وتابع: «في هذه المرحلة الأولية يتولى القضاة حالياً الرقابة والتدقيق على ما يصدر، للتأكد من صحته، وتمهيداً للتطور الذي ستنتفي معه الرقابة القضائية»، لافتاً إلى أن المركز وضع برامج تطويرية، سيتوالى من خلالها تعميم الذكاء الاصطناعي في جميع تعاملاته وأحكامه وقراراته.

    «التكليف بالوفاء»

    ولفت موسى إلى أنه لتفعيل «أوامر الأداء» الخاصة بالحصول على المستحقات الإيجارية، فإنه لابد للمالك أن يقوم بخطوة سابقة عليها تسمى «التكليف بالوفاء»، وهي عبارة عن إخطار يقوم به المالك أو من ينوب عنه (الدائن)، ويتم إرساله إلى المستأجر أو (المدين) عبر البريد الإلكتروني أو من خلال كاتب العدل.

    وشدد على أن آلية «التكليف بالوفاء» تعتبر شرطاً أساسياً، ولابد من إدراجها في الأوراق والمستندات، للمضي قدماً في إجراءات «أوامر الأداء»، ومن دونها لا يستطيع القاضي قبول الطلب.

    وأكد أن «التكليف بالوفاء» يعمل لمصلحة طرفي العلاقة الإيجارية، فهو يمنح المستأجر فرصة لدفع المتأخرات الإيجارية خلال خمسة أيام، في وقت يعطي فيه المالك الحق في إقامة الحجة على المستأجر، بإبلاغه بسداد المتأخرات الإيجارية.

    طباعة